الشريط الأخباري

لافروف: الاتحاد الأوروبي دمر بنية العلاقات مع روسيا

يريفان-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الاتحاد الأوروبي يتحمل مسؤولية تقويض العلاقات بالكامل مع روسيا مشيراً بهذا الصدد إلى العقوبات التي فرضها الاتحاد ضد موسكو بذرائع واهية.

وأوضح لافروف عقب مباحثات مع نظيره الأرميني آرا ايفازيان في يريفان وفق ما نقلت سبوتنيك أن العلاقات بين الجانبين شهدت يوماً ما تطوراً غير مسبوق إلا أن الاتحاد دمر بشكل كامل بنية العلاقات على خلفية ذرائع مرتبطة بالأزمة في أوكرانيا ولا سيما مسألة عودة شبه جزيرة القرم إلى وطنها والتي لم تعجب الغرب.

وقال لافروف إن سلسلة العقوبات التي أطلقتها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ودول غربية أخرى بما في ذلك الولايات المتحدة لا تزال مستمرة ولن تبقى بالطبع من دون رد منا فتلك الإجراءات ضد روسيا وممثلي القيادة الروسية والبرلمانيين الروس والشركات التي يرى الاتحاد الأوروبي أنها مذنبة اتخذت دون أي أسباب مقنعة وهي غير شرعية على الإطلاق.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أعلنت في وقت سابق أن موسكو لم تبدأ حرب العقوبات مع الغرب لكنها مستعدة في أي لحظة لإنهاء هذه المواجهة العبثية بين الطرفين.

وفيما يتعلق بإقليم قره باغ قال لافروف: “نرصد توجهات إيجابية في الإقليم فالوضع على الأرض عاد إلى طبيعته بشكل ملحوظ وقوات حفظ السلام الروسية تعمل كضامن للأمن وهي منتشرة على طول خط التماس وعلى طول ممر لاتشين وتتولى تسوية الحوادث الطفيفة بسرعة وفعالية وتولي اهتماماً مستمراً لاستكمال عملية تبادل أسرى الحرب”.

انظر ايضاً

لافروف: قوات الاحتلال الأمريكي تواصل نهب الثروات السورية بشكل واسع

موسكو-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن قوات الاحتلال الأمريكي تواصل نهب الثروات السورية …