الشريط الأخباري

موسكو: تقييد السفارة الأمريكية خدماتها القنصلية عديم الكفاءة

موسكو-سانا

وصفت وزارة الخارجية الروسية قرار السفارة الأمريكية في موسكو بتعليق طلبات الحصول على تأشيرات وتقييد الخدمات القنصلية بأنه مظهر من المظاهر التي عفا عليها الزمن.

وقالت الخارجية في بيان نشرته عبر قناتها على موقع تلغرام “إن القرار الذي أعلنته السفارة الأمريكية بتقييد تقديم الخدمات القنصلية في روسيا اعتباراً من الـ 12 من أيار يبدو كمظهر من مظاهر التقادم وعدم كفاءة الخدمات القنصلية والدبلوماسية الأمريكية”.

وأضافت الخارجية “كان يجب على السفارة الأمريكية الاعتراف بأنها لا تعرف أو لا تريد العمل مع العلم قبل تطبيق هذا القرار كان وقت انتظار مقابلة مع القنصل الأمريكي يصل إلى عام”.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أنه وعلى سبيل المقارنة بالمكاتب القنصلية الروسية التي انخفض عدد أفرادها بشكل كبير في السنوات الأخيرة ظلت مدة إصدار التأشيرات كما هي حتى 10 أيام رغم العوائق الأمريكية.

وختمت الخارجية بيانها بالقول “مع مثل هذا التناقض الكمي لصالح أفراد البعثات الأمريكية في روسيا مقارنة بنظرائهم الروس في الولايات المتحدة والعرقلة الكاملة للعمل القنصلي المناسب في روسيا من قبل البعثات الأمريكية في الخارج في السنوات الأخيرة أصبح من الواضح أن الزملاء الأجانب في روسيا منخرطين فقط في العمل الدبلوماسي والقنصلي ولكن السؤال ما هو نوع العمل الذي يقومون به”.

وأعلنت السفارة الأمريكية بموسكو في وقت سابق اليوم أنها ستعلق من الـ 12 من أيار القادم تقديم الخدمات القنصلية باستثناء الخدمات الطارئة للمواطنين الأمريكيين وعدد محدود جداً من حالات الهجرة لمواطنين مسنين أو حالات طارئة ترقى لمستوى الحياة أو الموت.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أعلن أن العراقيل المتزايدة أمام حصول المواطنين الروس على تأشيرة الدخول الأمريكية تأتي في إطار الأعمال غير الودية للولايات المتحدة تجاه روسيا.

انظر ايضاً

الخارجية الروسية تحمل واشنطن مسؤولية انهيار معاهدة الأجواء المفتوحة

موسكو-سانا أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو ستنسحب من معاهدة الأجواء المفتوحة بشكل كامل في …