الشريط الأخباري

مسحراتي رمضان.. صورة لا يكتمل شهر الخير دونها-فيديو

دمشق-سانا

مع إطلالة الشهر الكريم يبدأ محمود صوان الملقب بـ أبو الهيجا ذو 48 عاما جولته الليلية في أزقة دمشق القديمة التي حافظت على تراثها الشعبي متجولا بين بيوتها المتشابكة وسط أجواء الهدوء الساحرة التي تخيم على المكان.

مسحراتي رمضان.. صورة لا يكتمل شهر الخير دونهاأهالي حي القيمرية رغم تعدد وسائل التنبيه الحديثة اعتادوا على أبي الهيجا الذي يوقظهم بصوته وطبلته في منتصف الليل مرددا نداءاته وادعيته الخاصة بالشهر الكريم “يا نايم وحد الدايم.. قوموا على سحوركم
إجا رمضان يزوركم” ليتناولوا وجبة السحور التي تعينهم على فترة الصيام الطويلة خلال النهار إضافة إلى أداء صلاة الفجر.

يتحدث أبو الهيجا لـ سانا عن حبه وعشقه لمهنته التي ورثها عن أجداده وعلاقته الطيبة مع سكان الحي وكيفية اختياره من قبل مختار ولجان الحي للقيام بهذه المهمة التي تعد من طقوس رمضان فهو يمارسها منذ 33 عاما مشيرا إلى روحانيتها كما هو الحال مع فرق الإنشاد وعروض المولوية.

أبو الهيجا يحرص على ارتداء زيه الشامي المؤلف من قميص محاك بخيوط الحرير على النول اليدوي وبنطال فضفاض “شروال” وحذاء “كسرية عربية” ويلف شالاً على خصره واضعا خنجرا ويضع على كتفيه شالا أبيض عجميا ويرتدي قبعة حاملا سلته بيده التي يجمع بها أطعمة متنوعة مما يقدمه له أهالي الحي ليقوم بدوره بتوزيعها على الفقراء والمحتاجين.

ويرتبط المسحراتي ارتباطا وثيقا بتقاليدنا الشعبية الرمضانية كما يرى الباحث في التراث الدمشقي أحمد بوبس الذي يؤكد أنه يشكل أحد أهم تقاليد شهر رمضان التي لا يزال اهالي دمشق يتمسكون بها حتى الآن رغم كل الظروف مشيرا إلى أنه يقوم بمهمته في شهر رمضان على مدى جولتين خلال فترة السحور ليلا وقبل فترة الإفطار مساء إضافة إلى جولته الصباحية في اليوم الأول من عيد الفطر السعيد ليلقي تحية العيد على الأهالي الذين يعبرون عن شكرهم له.

نور يوسف

انظر ايضاً

مسحراتي رمضان.. صورة لا يكتمل شهر الخير دونها