الشريط الأخباري

طلبتنا في مصر: سورية ستنتصر بتضحيات شعبها الوفي وجيشها المقدام

القاهرة-سانا

أكد فرع مصر للاتحاد الوطني لطلبة سورية أنه في الذكرى الخامسة والسبعين لعيد الجلاء الأغر تواصل سورية الغالية التي لفظت أرضها الغزاة والطامعين تصديها للحرب الإرهابية والحصار الجائر الذي تتعرض له متمسكة بثوابتها الوطنية والقومية وبنهجها المقاوم لكل المخططات الاستعمارية.

وأشار الفرع في بيان له بمناسبة ذكرى الجلاء إلى أن هذه الذكرى الغالية تعيد إلى ذاكرتنا تلك التضحيات الكبيرة التي قدمتها سورية في تلك الحقبة حيث قدمت الشهداء من خيرة أبنائها ورفض الشعب السوري أن تكون بلاده لقمة سائغة بيد المحتل الفرنسي فقدم أروع صور الاستبسال مضيفا أنه رغم اختلاف الأزمنة يدافع السوريون اليوم عن بلدهم ليس ضد مستعمر واحد ولكن ضد دول استعمارية عدة تحاول استعادة أوهامها وغطرستها للسيطرة على سورية والضغط عليها لتغيير مواقفها المبدئية الثابتة لكن الشعب السوري وجيشه الباسل أدركا أن الحفاظ على الوطن عزيزاً مكرماً وحراً يتطلب المزيد من التضحيات وتقديم الشهداء فراح يخط طريق النصر ويحقق الإنجاز تلو الإنجاز بدماء شهدائه الطاهرة التي روت بقاع الوطن.

وأوضح البيان أن نيسان الجلاء كان من أهم المحطات التي أعطت للهوية الوطنية السورية أبعادها القومية وأعطت للذاكرة السورية امتدادها في وجدان الأجيال.. وكل انتصار يحققه أبطال جيشنا العربي السوري هو عيد للجلاء وهو عيد للزهو وللنصر وللبطولة والشهادة والصمود.

وشدد البيان على أن سورية أرض الأبجدية الأولى التي علمت الدنيا أسرار الكتابة والتدوين وقدرة الحرف على التنوير والتحرير ستنتصر بهمة شعبها الوفي وجيشها المقدام وقائدها الشجاع مجددا العهد على البقاء أوفياء لمعاني الجلاء الأغر ومآثره الكبيرة في الحفاظ على تراب الوطن والدفاع عنه في كل المحافل.