الشريط الأخباري

سلطون موهبة بالمصارعة يطمح لرفع علم سورية خارجياً

اللاذقية-سانا

تعد المصارعة من الألعاب القتالية وفنون الدفاع عن النفس وتتطلب مجهوداً جسدياً قوياً من قوة ومرونة ورشاقة وسرعة حركية ولها تأثير إيجابي كبير على الصحة وعلى البناء الجسماني والشخصية.

جعفر سلطون أحد مواهب المصارعة تربى في بيت رياضي فوالده لاعب مصارعة رومانية سابق وشقيقه خضر بطل في اللعبة ومن الطبيعي أن ينتقل حب هذه اللعبة بالوراثة له ليواصل المسيرة في التألق وليحقق طموحه بالانضمام لصفوف المنتخب الوطني وتمثيل سورية ورفع علمها في المحافل العربية والدولية.

وقال سلطون لمراسل سانا الرياضي إنه يدرس بكلية التربية الرياضية وتأثر كثيرا بوالده وكان الدافع والداعم له منذ بداية انتسابه لممارسة المصارعة الرومانية في صالة ملعب الباسل في عام 2015 بإشراف المدرب عبد الغفور العاصي الذي قدم له كل ما يملك من خبرة وعلمه مبادئء وأسس اللعبة وصولا للفنون والمهارات والتكيتيك والتكنيك.

وأضاف سلطون أنه أحرز المركز الأول في أول مشاركة له في بطولة المحافظة عام 2016 بفئة الناشئين مشيرا إلى أنه تم اختياره للمشاركة ببطولة الجمهورية بنفس العام ونال فيها الميدالية البرونزية.

وأوضح سلطون أن تشجيع والده الدائم له ومتابعة مدربه كان حافزا لتطوير مستواه وتمكن من تحقيق وحصد نتيجة تعبه عندما وقف على منصة التتويج وأحرز ذهبية وزن 75 كغ خلال مشاركته في بطولة الأولمبياد الوطني للناشئين عام 2017 وأحرز المركز الثالث في نفس العام ببطولة الجمهورية للمصارعة الرومانية كما أحرز ذهبية الجمهورية للناشئين بمنافسات وزن 80 كغ عام 2018 وذهبية الجمهورية لفئة الشباب عام 2019 بوزن 82 كغ.

بدوره المدرب العاصي رأى أن سلطون من المواهب المتميزة ويمتلك تكتيكا وتكنيكا وقوة بدنية عالية وهو لاعب ذكي وسريع الاستيعاب ويجيد تنفيذ الحركات الفنية بدقة والدليل على ذلك أنه أثبت موهبته وحصد العديد من الميداليات البراقة بفترة زمنية قصيرة ما يجعله مشروع بطل برياضة المصارعة.

نبيل علي

انظر ايضاً

فيروس كورونا يودي بحياة أكثر من ثلاثة ملايين و401 ألف شخص حول العالم

عواصم-سانا حصد فيروس كورونا المستجد أرواح أكثر من ثلاثة ملايين و401 ألف شخص حول العالم …