شباب جامعيون يتعرفون على آثار مدينتهم من خلال فعالية لفريق مدى الثقافي

حمص-سانا

ساعات ممتعة ومفيدة قضاها نحو خمسة وثمانين من المهتمين بالمجال الثقافي السياحي والتاريخي في مدينة حمص جلهم من الشباب ضمن فعالية (اكتشف سورية- حمص الحجار السود) التي أقامها مشروع مدى الثقافي في جولته الثامنة بمدينة حمص القديمة برفقة عدد من الأدلاء السياحيين.

الجولة التي تنظم للمرة الثامنة شملت أماكن أثرية وتاريخية مهمة وفق رامز الحسين مدير مشروع مدى الثقافي حيث كانت بداية الجولة في قصر الزهراوي أشهر بيوت حمص الأثرية وأقدمها ويرجع تاريخه إلى عام 661 هجري ثم إلى كنيسة أم الزنار وكاتدرائية الأربعين شهيداً ودير مار إليان الحمصي.

وبين الحسين أن الهدف من الفعالية تعريف المشاركين بالمعالم الأثرية والمهمة لمدينة حمص مؤكداً أنه تم عبر الأدلاء السياحيين تقديم معلومات دقيقة ومهمة عن كل موقع أثرى ساهمت بتعريف الشباب بالقيمة الكبيرة لهذه الأماكن الأثرية.

من جانبهم عبر عدد من الشباب الجامعيين المشاركين بالجولة عن أهميتها والمعلومات القيمة والدقيقة التي حصلوا عليها من خلال مشاركتهم بالتعرف على آثار مدينتهم والتي زادت من معارفهم وإدراك الحضارات التي مرت عليها.

صبا خيربك

انظر ايضاً

ترميم لوحة فسيفساء طاسة محراب الجامع ‏النوري الكبير بحمص

حمص-سانا أنهت دائرة الآثار في حمص أعمال الترميم والصيانة للوحة فسيفساء ‏طاسة محراب الجامع النوري …