الشريط الأخباري

الصناعة تخطط لمشاريع جديدة وتتابع إعادة الإنتاج للشركات المتوقفة

دمشق-سانا

تخطط وزارة الصناعة للدخول في عدد من المشاريع الجديدة خلال العام الحالي بهدف استثمار الطاقات المتاحة واستكمال عدد من المشاريع وترميم عدد من خطوط الانتاج في الشركات التي طالها الإرهاب باعتمادات مالية إجمالية تصل إلى نحو 280ر2 مليار ليرة منها 480ر1 مليار ليرة اعتمادات الخطة الاستثمارية و800 مليون ليرة مخصصات الخطة الإسعافية.

وتوضح مذكرة لوزارة الصناعة حصلت “سانا” على نسخة منها أن المشاريع الجديدة في خطتها للعام الحالي تتضمن إقامة معمل لإنتاج العصائر الطبيعية في محافظة اللاذقية باعتماد جزئي 100 مليون ليرة حيث يتم حالياً إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية وتدقيقها مع هيئة التخطيط والتعاون الدولي لبيان جدواه الاقتصادية إضافة إلى التوسع في مشاريع تعبئة المياه الطبيعية باعتماد قدره 50 مليون ليرة.

وتشمل المشاريع أيضا إقامة معمل لإنتاج السيرومات تابع للشركة الطبية العربية وذلك بعد الحصول على الموافقة على دراسة الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع من قبل هيئة التخطيط والتعاون الدولي وتم رصد اعتماد جزئي لهذا المشروع في الخطة الاستثمارية لعام 2015 بقيمة 400 مليون ليرة إلى جانب إقامة معمل لإنتاج الشراب الجاف ضمن الشركة الطبية العربية تاميكو باعتماد قدره 100 مليون ليرة.

ونظرا للطلب الكبير محليا على مادة الخميرة اللازمة لصناعة الخبز وعدم تمكن معامل السكر الحالية من تأمين الكميات الكافية من مادة الميلاس اللازمة لهذه الصناعة فإن وزارة الصناعة أعدت دراسة جدوى اقتصادية لإقامة معمل خميرة جديد في شركة تل سلحب وتم تخصيص اعتماد قدره 900 مليون ليرة سورية بعد الموافقة على دراسة الجدوى لهذا المشروع.
ويتم التركيز حالياً “حسب المذكرة” على صناعة القوالب بمختلف أشكالها وأنواعها حيث تعتبر صناعة القوالب جوهر الصناعة والمنطلق الأساسي لكل عملية تصنيعية ومن خلالها يتم توفير ملايين الدولارات التي تصرف قيمة قوالب مستوردة وقطع تبديلية منتجة على هذه القوالب لذلك فإن من ضمن المشاريع الجديدة مشروع إقامة معمل لإنتاج القوالب ضمن شركة بردى باعتماد قدره 50 مليون ليرة.

وعملت الوزارة خلال الفترة الماضية على إعادة تشغيل 16 شركة ومنشأة صناعية كانت متوقفة نتيجة الأزمة مشيرة في مذكرتها إلى إنه تم مؤخراً تشغيل 4 محالج و 4 شركات غزل وشركتي زيوت من خلال مبدأ المصانعة “التشغيل للغير” الأمر الذي أدى إلى تخفيف الأعباء المالية والحد من الخسائر وطرح منتجات محلية في الأسواق ساهمت في تغطية حاجة السوق من هذه المنتجات وذلك من بين الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة لإعادة إحياء النشاطات الإنتاجية.

وبينت أنه تمت الموافقة على ملحق العقد المبرم بين شركة طرطوس لصناعة الإسمنت ومواد البناء وشركة مجموعة فرعون للاستثمار حول تطوير وإعادة تأهيل الخطوط الإنتاجية وتحسين البيئة لشركة اسمنت طرطوس إضافة إلى إبرام ملحق عقد مع شركة أبولو الهندية من أجل إعادة تشغيل معمل حديد حماة إلى جانب ما يتم العمل عليه حالياً لإعادة تأهيل خطوط الإنتاج في الشركة العامة للصناعات الزجاجية والخزفية السورية بدمشق وخاصة فرن المحجر والسيليكات.

وتوضح المذكرة أن وزارة الصناعة قامت بتفعيل العمل بمبدأ التشغيل لصالح الغير وتتابع تنفيذ عقود عديدة خاصة في شركات الغزل والنسيج ومحالج الأقطان مما ساهم ويساهم بعودة الاقلاع بالانتاج لدى العديد من هذه الجهات وتسويق وطرح المنتج النهائي بالأسواق أو توفيره للمعامل الأخرى لاستكمال عمليات التصنيع وصولاً للمنتج النهائي.

وتؤكد في مذكرتها على متابعة تنفيذ بنود الخطة الإسعافية لوزارة الصناعة مع الجهات التابعة للمباشرة بالإجراءات العاجلة من أجل إعادة تشغيل الشركات الإنتاجية التي تعرضت للتخريب والدمار بفعل الإرهاب وأصبحت حالياً من ضمن الأماكن الآمنة ليتم العمل وفق الأولوية وإمكانية التنفيذ الفعلية وإدماجها بعجلة الاقتصاد السوري من جديد.

أحمد سليمان

انظر ايضاً

وزارة الصناعة: إحداث غرفة صناعة في طرطوس

دمشق-سانا أصدر وزير الصناعة زياد صباغ قراراً اليوم يتضمن إحداث غرفة صناعة في محافظة طرطوس …