الشريط الأخباري

ثقافي العدوي يستضيف أمسية شعرية بعنوان (حب الوطن أجمل قصيدة)

دمشق-سانا

الوطن وبطولات رجال الجيش العربي السوري وتضحيات الشهداء كانت سمة الأمسية الشعرية التي أقامها المركز الثقافي العربي بالعدوي.

الأمسية التي حملت عنوان (حب الوطن أجمل قصيدة) تحدث في مستهلها الباحث الدكتور سليم بركات حول الوطن والمواطنة مبيناً أن الوطن جغرافيا والوطنية انتماء أما المواطنة فهي أعلى درجات الوعي ونتاج ثقافي ويجب ألا تتعارض مع الانتماء العربي.

وشارك الشاعر محمد حسن العلي بقصيدة تغنى فيها بدمشق وعراقتها مندداً بما طالها من إرهاب على يد الإرهابيين التكفيريين في السنوات العشر الماضية إضافة إلى قصيدة بعنوان طلاسم الحرب تماهى فيها مع قصيدة الطلاسم لإيليا أبو ماضي مطلعها:

“يا أبي آدم قلي.. هل أنا بالأصل منكا..

هل ترى كنت تعاني.. مثلنا بالأهل ضنكا”.

وقدم الشاعر الطبيب نزار بني المرجة باقة من القصائد منها واحدة نثرية ندد فيها بالعدوان الأمريكي على بلادنا بعنوان (عندما تغرب الشمس) وأخرى تغنى فيها بثورة الثامن من آذار وندد فيها بجرائم الإرهاب إضافة إلى قصيدة كان محورها بطولات الجيش وتضحيات شهدائه بعنوان صلاة الغائب الحاضر قال فيها:

“آه من آلاف العشاق..

يأتون زرافات ووحدان مثلي

ويدورون صلاة للأشواق البيضاء الأكفان..

محملة بدم الشهداء..”.

وشارك الشاعر محمد عبد اللطيف حريري بنص بعنوان الأرجوزة الدمشقية تغنى فيها بدمشق الحضارة والتاريخ والحاضر وأخرى بعنوان يا عام عشرين.

وألقت الشاعرة قتادة الزبيدي قصيدتين تغنت فيهما بدمشق الياسمين وبطولات الجيش العربي السوري.

الشاعر جرجس معمر الذي أدار الأمسية بين أهمية حب الوطن تاريخاً ومكاناً وحاضراً ومستقبلاً لافتاً إلى روح المحبة والأخوة بين كل مكوناته التي تزيده غنى وجمالاً.

بلال أحمد

انظر ايضاً

أمسية شعرية موسيقية لشعراء شباب ضمن مشروع مدى الثقافي بحمص

حمص-سانا هيمن الشعر المحكي على  قصائد الأمسية الشعرية الموسيقية التي نظمها مشروع مدى الثقافي بحمص …