الشريط الأخباري

في يومه الثالث… عشرون ألف زائر لمهرجان الياسمين والسنديان بحلب-فيديو

حلب-سانا

يواصل مهرجان الياسمين والسنديان يومه الثالث بفندق الشيراتون وسط إقبال جماهيري ملحوظ حيث بلغ عدد زواره أكثر من عشرين ألف زائر من مختلف الأوساط التجارية والصناعية وسيدات الأعمال للاطلاع على معروضاته.

في يومه الثالث... عشرون ألف زائر لمهرجان الياسمين والسنديان بحلبوالمهرجان الذي تنظمه رائدات الأعمال في غرفة تجارة حلب بمشاركة 100 من رواد الأعمال يتضمن المشغولات والأعمال اليدوية النسيجية والصوفية والمطرزات واكسسوارات الزينة الفضة والتقليد والملابس الجاهزة والمفروشات ومنتجات الفخار والنحاسيات والسجاد والصابون والزعتر الحلبي والأطعمة والحلويات التي تنم عن إبداع المرأة الحلبية ومهارة الحرفيين فيها.

وأوضحت عضو لجنة رائدات الأعمال بغرفة تجارة بحلب هنادي ساعاتي في تصريح لمراسل سانا أهمية إقامة المهرجان لعرض منتجات المشاركين إضافة إلى ورشات العمل المتخصصة لرائدات الأعمال حول تنمية المهارات للمشاركين وآلية تسويقها والخطوات القانونية لحماية الملكية وتنظيم السجل التجاري مشيرة للتسهيلات المقدمة للمشاركين لعرض المنتجات ومنها تخفيض رسوم الاشتراك بالمهرجان.

في يومه الثالث... عشرون ألف زائر لمهرجان الياسمين والسنديان بحلبكاميرا سانا رصدت المزيد من أراء المشاركين في المهرجان الذين تحدثوا عن منتجاتهم ودور المعرض في تسويقها حيث بينت هوري صلاحيان أنها تواظب على المشاركة في المعارض والمهرجانات منذ أكثر من 12 عاماً بمنتجات الأشغال اليدوية من اكسسوارات الزينة والأحجار الكريمة والخرز واللولو من خواتم وأساور وطرحها للبيع المباشر وبأسعار مخفضة مشيرة إلى أهمية المعارض والمهرجات في مساعدة المشاركين فيها على عرض المنتجات والبيع للزوار وخلق حالة من الاستمرار في العمل والانتاج.

الشاب حسن عقاد تحدث عن مشاركته في المعرض بمنتجات الفخار اليدوي وتنزيل النحاس عليها والتي تحتاج لدقة بالعمل الذي تعلمه وورثه من والده للمساهمة في الحفاظ على هذه الحرفة التراثية لافتاً إلى أن مشغولاته تباع بأسعار مقبولة وتلقى كل الإقبال من الزوار.

ولفت كل من عامر عفش المشارك بمجموعة من العطورات وأسامة رستم المشارك بمنتجات حرفية الى ضرورة إقامة هذه الفعاليات في المستقبل التي تجمع أهالي حلب على المحبة والفرح بينما بينت انيفوس كرجيان المشاركة بمنتجات وتصاميم أثاث المنزل اليدوية أهمية المهرجان في تقديم المنتجات بأسعار رمزية ومنافسة لتحقيق التسويق والبيع.

في يومه الثالث... عشرون ألف زائر لمهرجان الياسمين والسنديان بحلبوأوضح محمد بلال ادلبي أنه فرح بعودته للمشاركة في المعارض والمهرجانات التي حرمت منها حلب سنوات بسبب الإرهاب مشيراً إلى مشاركته بمختلف أنواع الشرقيات والتحف والنحاسيات من التراث الحلبي السوري لاطلاع الزوار عليها والتذكير بما كان يحتفظ به الأجداد من صمديات ومنتجات الزينة في منازلهم بينما أشارت تالين ميكرويان أنها تشارك بأعمال يدوية فسيفسائية من الحجر الصناعي على شكل لوحات ومقتنيات صغيرة كتذكارات صغيرة عن حلب لتشجيع السياحة.

وعبر عدد من زوار المهرجان عن إعجابهم بالمنتجات المنوعة التي تدل على تميز المشاركين به والذين استطاعوا تقديم منتجاتهم ومشغولاتهم بكل حرفية وإبداع.

قصي رزوق

انظر ايضاً

أبناء الطائفة الأرمنية بحلب: جريمة الإبادة ارتكبت بشكل ممنهج

حلب-سانا يحيي أبناء الطائفة الأرمنية بحلب اليوم الذكرى السادسة بعد المئة لجريمة الإبادة الجماعية المرتكبة …