الشريط الأخباري

الصحة العالمية تحذر من انتشار إيبولا من غينيا إلى الدول المجاورة

جنيف-سانا

حذرت منظمة الصحة العالمية اليوم من أن خطر انتشار فيروس إيبولا من غينيا إلى الدول المجاورة لها “كبير للغاية” في الوقت الذي تعاني هذه الدول من قصور في قدرتها على مواجهة موجات التفشي أو تنظيم حملات للتطعيم في المستقبل.

ونقلت رويترز عن ممثل منظمة الصحة في غينيا جورج ألفريد كي زيربو قوله في إفادة عبر الإنترنت إنه تم رصد 18 إصابة بالفيروس في غينيا توفي أربع منهم حتى الآن في التفشي الجديد للوباء في البلاد.

بدوره قال عبد السلام جويي مدير الطوارئ في المنظمة “هناك ست دول مجاورة لغينيا هي السنغال وغينيا بيساو ومالي وساحل العاج وسيراليون وليبيريا وقد أجرينا تقييماً لدرجة الاستعداد اثنتان منها غير مستعدتين وواحدة في وضع متأرجح وثلاث دول مستعدة إلى حد ما فيما كل هذه الدول غير قادرة على البدء بحملة التطعيم إذا تطلب الأمر ذلك كما لا تتوافر جرعات كافية من اللقاحات على أي حال لبدء التطعيم الوقائي”.

ويعتبر التفشي الجديد لفيروس إيبولا بغينيا أول عودة للفيروس هناك منذ موجة تفش بين عامي 2013 حتى 2016 التي كانت الأسوأ في العالم عندما انتشر الفيروس في عدة دول أخرى بغرب افريقيا وقضى على حياة الآلاف.

ويتسبب إيبولا في قيء شديد وإسهال وينتقل الفيروس عبر ملامسة سوائل الجسم.

انظر ايضاً

الصحة العالمية: الوضع في الهند أكثر من مؤلم نتيجة تفشي كورونا

جنيف-سانا وصف مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبريسوس الوضع في الهند بأنه “أكثر من …