الشريط الأخباري

قصائد مغناة بأصوات سورية ضمن الاحتفال بيوم اللغة العربية-فيديو

دمشق-سانا

حمل الاحتفال باليوم العربي للغة العربية هذا العام طابعاً فريداً مبتعداً عن إقامة الندوات والمحاضرات المعتادة فجاء بطريقة فنية بعيدة متميزة عبر تقديم قصائد مغناة من الشعر العربي الفصيح لكبار المطربين العرب عن طريق الموسيقا باعتبارها الأسلوب الأرقى لإيصال الأفكار.

الحفل الذي نال إعجاب جمهور مكتبة الأسد الوطنية تضمن مجموعة من القصائد الفصاح لشعراء سوريين وعرب نالت شهرة واسعة أداها صوتان جميلان من طلاب المعهد العالي للموسيقا بمرافقة فرقة خماسي موسيقا من روح الشرق الذي عزف بدوره مقطوعتين من الموسيقا العربية بإتقان وانسجام بين العازفين تناسبت مع طبيعة الفرقة الشرقية بجو ملأه الإبداع.

وبصوته الجميل أطرب الشاب ريان جريرة جمهور المسرح بأدائه أغنيتين وهما قارئة الفنجان للشاعر الكبير نزار قباني وألحان محمد الموجي ويا نسمة تسري كلمات الشاعر يوسف بدروس وألحان الموسيقار فريد الأطرش.

كما أدت المغنية أليسار سعيد بصوتها الشجي وحضورها اللافت هذه ليلتي كلمات جورج جرداق وألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب وأيها الفلك كلمات الشاعر أحمد رامي وألحان محمد القصبجي.

وبين مدير عام الهيئة العامة السورية للكتاب الدكتور ثائر زين الدين الذي افتتح الحفل بمختارات قصيرة من شعره أن لجنة التمكين للغة العربية في وزارة الثقافة أقامت احتفالية هذا العام بطريقة مختلفة عن الأعوام السابقة حيث اختارت أن تكون عن طريق الغناء لمجموعة من القصائد الشعرية الفصيحة بأصوات جميلة.

الشاعر قحطان بيرقدار لفت إلى أن هذه الاحتفالية جاءت ضمن الأنشطة التي تقيمها لجنة التمكين احتفالاً باليوم العربي للغة العربية عبر كسر للمألوف في الاحتفاليات السابقة عن طريق قصائد مغناة من الشعر العربي الفصيح يعرفها الناس تغنى بشكل مباشر على المسرح.

عازف العود وقائد الفرقة المايسترو عدنان فتح الله أشار إلى الارتباط الوثيق بين بناء القصيدة العربية والبناء الموسيقي الذي كان أشهر من اشتغل عليه الفيلسوف الكندي بالعصر العباسي حين قام بتقطيع البحور الشعرية بطريقة موسيقية لأنه في ثقافتنا العربية وجدت الموسيقا لتخدم الكلمة مبيناً أن اختيار الأغاني التي تم تقديمها كان نظراً لقيمتها اللحنية وتميزها إلى جانب الكلمة فيها واللذين يرتبطان ببعضهما ارتباطاً وثيقاً.

يذكر أن الخماسي يتضمن عازفين سوريين محترفين من مدرسي وخريجي المعهد العالي للموسيقا أخذوا على عاتقهم تقديم الموسيقا الآلية العربية الكلاسيكية ضمن قوالبها السماعي واللونغا والدولاب إضافة إلى أداء الأغاني الكلاسيكية العربية.

والاحتفال بيوم اللغة العربية الذي يصادف اليوم الأول من شهر آذار جاء بناء على قرار المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” عام 2009 تنفيذاً لقرار قمة دمشق العربية سنة 2008 بخصوص النهوض باللغة العربية.

شذى حمود

 

انظر ايضاً

احتفال بمناسبة اليوم العالمي للأرصاد الجوية في مكتبة الأسد

دمشق-سانا أقامت المديرية العامة للأرصاد الجوية اليوم احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للأرصاد الجوية تحت عنوان …