الشريط الأخباري

دراسة توضح سبباً جديداً للخلل في المناخ العالمي

برلين-سانا

توصل باحثون من إيرلندا وبريطانيا وألمانيا إلى أن التباطؤ غير المسبوق في دوران خط الطول الأطلسي “ايه ام او سي” وهو نظام من التيارات المحيطية في المحيط له تأثير كبير على الخلل الواضح في المناخ العالمي.

وأشار الباحثون في دراسة لهم نشرت في مجلة “نيتشر جيو ساينس” إلى أن أحد العناصر الرئيسية في دوران خط الطول هو تيار خليج غينيا الذي ينقل المياه الدافئة من المناطق الاستوائية إلى شواطئ أوروبا وأصبح الآن أضعف من أي وقت مضى في الفترة الماضية.

وقال المشرف الأول على الدراسة ستيفان رامستورف في بيان صحفي من معهد بوتسدام الألماني “لأول مرة قمنا بدمج عدد من الدراسات السابقة ووجدنا أنها تقدم صورة متناسقة لتطور خط الطول الأطلسي “ايه ام او سي” على مدى 1600 سنة الماضية”.

وأضاف “مع تغير المناخ كان “ايه ام او سي” مستقراً نسبياً حتى نهاية القرن التاسع عشر ومع نهاية العصر الجليدي الصغير بدأت تيارات المحيطات بالانخفاض” ما ساهم في التغيير الحاصل بالمناخ العالمي.

انظر ايضاً

خبراء: التراخي في مواجهة تغير المناخ يكلف أكثر من مكافحته

باريس-سانا حذر خبراء في مجال المناخ من أن التراخي في مواجهة التغير المناخي سيكون أكثر …