علماء أمريكيون يتمكنون من رسم خريطة جديدة للكرة الأرضية تعتبر الأكثر دقة على الاطلاق

واشنطن-سانا

تمكن علماء من جامعة برينستون الأمريكية من رسم خريطة تعد الأكثر دقة للكرة الأرضية على الإطلاق وذلك من خلال ابتكار طريقة جديدة لرسمها على رقعة مسطحة ثنائية الأبعاد.

ووفق البيان الصحفي الذي نشرته الجامعة فإن العلماء قاموا بتقييم الخرائط الحالية وإعادة وصف وتخيل النقاط الرئيسة اللازمة لتسطيح خريطة الكرة الأرضية بعد أن عانى صانعو الخرائط لقرون من عراقيل عدة أبرزها كيفية رسم الكوكب الكروي على رقعة مسطحة من الورق ثنائية الأبعاد.

وأوضح بيان الجامعة أن جهود العلماء لرسم تلك الخريطة بدأت منذ عام 2007 عندما وضع العالمان الأمريكيان ديفيد غولدبيرغ وريتشارد غوت نظاماً لتقييم الخرائط الحالية وحددوا خلالها ستة أنواع من التشوهات الموجودة في الخرائط المسطحة مثل التقاسيم المكانية والمسافات واتساق الاتجاهات والانحناءات “الانثناءات” والالتواءات أو الانحراف والميل وانتقاص الحدود أي فجوات التلاحم.

واستطاع غوت مؤخراً من ابتكار نهج جديد للتغلب على التشوهات معتمداً في خريطته على طريقة سماها المظروف متعدد الأوجه الذي يتكون من أشكال منتظمة وملتصقة خلف بعضها البعض نتج عنها خريطة جديدة مستديرة وذات وجهين على شكل قرص الفونوغراف ليتغلب بذلك على القيود التي تفرضها الخرائط ثنائية البعد كما أمكنه المحافظة على شكل مناسب لها يسهل حفظه وتصنيعه.

وأكد غوت أن الخريطة الجديدة تغلبت على إشكاليتي انتقاص الحدود والمسافات بين نقطتين ولم تعان من تشوه فجوات التلاحم وسجلت مقدارا خطأ في المسافات أقل بكثير من سابقاتها من الخرائط التي قيس مقدار تشوهها عام 2007 إضافة إلى أنها أتاحت سهولة الطباعة على وجهيها الأمامي والخلفي سواء على صفحة مجلة واحدة أو قطعة من الورق المقوى أو البلاستيك إضافة إلى إمكانية حفظها داخل كتاب مدرسي أو صندوق صغير.

يشار إلى أن هناك ما يقارب 200 طريقة لإسقاط الخرائط أبرزها “إسقاط مركاتور” الذي ما زال يستخدم في الكتب المدرسية وخرائط غوغل إضافة إلى “إسقاط وينكل الثلاثي”.

انظر ايضاً

اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي مع إيران

فيينا-سانا اختتم في العاصمة النمساوية فيينا اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي عقد اليوم وتقرر …