الشريط الأخباري

وحدة إنتاج أطباق الكرتون في طرطوس تؤمن حاجة منشأتي دواجن طرطوس واللاذقية-فيديو

طرطوس-سانا

تعمل وحدة إنتاج أطباق كرتون البيض في منشأة دواجن طرطوس المنشأة الوحيدة من نوعها في سورية التي تتبع للقطاع العام على تأمين حاجة منشأتي دواجن طرطوس واللاذقية وتطمح للوصول لإنتاج يغطي حاجة كامل منشآت الدواجن التابعة للقطاع العام في سورية من المادة .

الوحدة التي انطلق العمل بها في شهر تشرين الأول الماضي أنهت التشغيل التجريبي وبدأت مؤخراً الإنتاج الفعلي حسب ما أكده ثائر حسين رئيس الوحدة في تصريح لمراسلة سانا قائلاً إن إنشاء الوحدة كان نتيجة الحاجة الماسة لتأمين أطباق الكرتون لمنشأة دواجن طرطوس والمنشآت التابعة للمؤسسة العامة للدواجن حيث عانينا بالفترة الماضية من صعوبة تأمين المادة وارتفاع الأسعار واحتكارها من قبل منشآت القطاع الخاص.

وتؤمن الوحدة اليوم حاجة منشأتي دواجن طرطوس واللاذقية من أطباق الكرتون بشكل كامل وفقاً لحسين كما يتم تزويد منشأة دواجن السويداء وحمص مؤكداً أن خطة الوحدة مستقبلاً تغطية كامل احتياجات المؤسسة العامة للدواجن.

وخلال فترة التشغيل القصيرة حققت الوحدة كميات إنتاج جيدة وصلت نحو 700 ألف طبق لكن هناك بعض الصعوبات التي تعترض العمل ومنها وفق حسين التقنين الكهربائي وصعوبة تأمين المحروقات لتشغيل المولدات في حال انقطاع الكهرباء.

وأشار حسين إلى أن المادة الأولية اللازمة لهذه الصناعة هي عبارة عن ورق تالف بنوعيه الأسمر والأبيض.

وللوحدة ميزة إضافية أخرى يتحدث عنها رئيسها وهي الحفاظ على نظافة البيئة وذلك من خلال إعادة تدوير الورق التالف موضحاً أنهم يجمعون الورق التالف ويتم تحويله لمنتج قابل للاستخدام من جديد بعد عجنه ومعالجته بالماء فقط دون أي إضافات أو مواد كيميائية.

مدير منشأة دواجن طرطوس المهندس محمد إبراهيم أشار إلى أن سعر مبيع الربطة المؤلفة من 100 طبق 5300  ليرة سورية بينما هي في القطاع الخاص بسعر 6300 و6500 .

وأضاف: أن الوحدة تعمل حالياً وفق نظام ورديتي عمل وفي حال تشغيلها على مدار 24 ساعة تؤمن ما يقارب 35 فرصة عمل لافتاً إلى أنه تم التوجيه مؤخراً من قبل وزير الزراعة لتأمين العمالة اللازمة من فائض العاملين في الدوائر التابعة للوزارة في المحافظة.

رئيس القسم الفني بالمعمل رامي سويقات بين آلية العمل التي يتم من خلالها إنتاج الأطباق الكرتونية حيث يتم وضع الورق التالف بالعجانة لمدة ثلث ساعة ومنها إلى الخزانات عبر مضخة ومن ثم إلى التشكيل ومن بعدها إلى الفرن لتعالج لمدة نصف ساعة إلى ثلاثة أرباع الساعة بدرجة حرارة 140-130 درجة مئوية مؤكدا أن الفنيين في الوحدة يتعاملون مع أي أعطال يمكن أن تصادفهم ويعالجونها بأنفسهم.

  غرام محمد

انظر ايضاً

اليابان تطور بطاريات من الألماس تولد الكهرباء لـ 100 عام

طوكيو-سانا طور علماء يابانيون بطاريات مصنوعة من الألماس تستطيع توليد الكهرباء لمدة 100 عام في …