الاحتلال الأمريكي يسرق النفط والقمح من الجزيرة السورية ويدخل قافلة محملة بمواد لوجستية لتعزيز قواعده

الحسكة-سانا

واصلت قوات الاحتلال الأمريكي خرق القوانين الدولية حيث أدخلت اليوم قافلة شاحنات تحمل مواد لوجيستية لدعم قواعدها غير الشرعية في منطقة الجزيرة السورية بينما أخرجت قافلة محملة بالنفط والقمح المسروقين الى الاراضي العراقية.

وذكرت مصادر محلية من قرية السويدية في ناحية اليعربية أقصى ريف الحسكة الشرقي لمراسلة سانا أن قافلة من 45 شاحنة مغطاة وأخرى براد وعدد من الصهاريج محملة بمعدات ومواد لوجيستية تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي دخلت ظهر اليوم عبر معبر الوليد غير الشرعي قادمة من الأراضي العراقية لدعم قواعدها العسكرية الموجودة في منطقة الجزيرة السورية.

وفي إطار الاستمرار في سرقة الثروات السورية وتهريبها لفتت المصادر إلى أن نحو 70 شاحنة وصهريجا وشاحنة تبريد للاحتلال الأمريكي ترافقها عدد من السيارات العسكرية التابعة لميليشيا “قسد” خرجت عبر المعبر ذاته محملة بكميات كبيرة من النفط والقمح السوري المسروقة لبيعها وزيادة الدعم للمجموعات المسلحة التي تأتمر بأمرها وتنفذ أجنداتها في المنطقة.

وأدخلت قوات الاحتلال الامريكي أمس قافلة من 16 شاحنة محملة بالأسلحة والمواد اللوجستية إلى قاعدته العسكرية في حقل كونيكو شمال شرق دير الزور.