الشريط الأخباري

دهانات أمية تطرح منتجاً جديداً ومبيعاتها تصل إلى 3.9 مليارات ليرة-فيديو

دمشق-سانا

تعد الشركة العامة للدهانات والصناعات الكيميائية “أمية” من الشركات الرائدة على مستوى سورية في صناعة الدهانات والتي تنتج نحو 120 صنفا من الدهانات البلاستيكية والزيتية والصناعية إضافة إلى انفرادها بإنتاج بعض أنواع الدهانات البحرية ودهانات الطرقات الحرارية والباردة.

مدير عام الشركة الكيميائي مازن البطرس كشف في تصريح لـ سانا أن الشركة طرحت منتجا جديدا وهو “العازل المطاطي على أساس إكرليك” الذي يستعمل كعازل للرطوبة وحماية الأسطح إضافة إلى انتهاء التجارب النهائية لطرح منتج جديد وهو “إيبوكسي الأرضيات” وذلك ضمن خطتها لتطوير وتحديث منتجاته.

وتتضمن شركة أمية ثلاثة أقسام رئيسة هي الدهانات الزيتية والصناعية والبلاستيكية إضافة إلى قسم ترموبلاست خاص بالدهانات الطرقية الحرارية والباردة.

واستطاعت الشركة خلال العام الماضي وفق البطرس تحقيق نتائج جيدة على مستوى كميات الإنتاج التي بلغت 350 ألف غالون تم تسويقها بالكامل مع نسبة تنفيذ للخطة الانتاجية والتسويقية بلغت 135 بالمئة مبينا أن الشركة حققت قيمة مبيعات وصلت إلى 9ر3 مليارات ليرة سورية وذلك نظرا للجودة العالية والمواصفات القياسية التي تتمتع بها منتجاتها إضافة الى جهود كادر العمل الذي يسعى دائما لتأمين مستلزمات العملية الإنتاجية وخاصة المواد الأولية بأسعار جيدة جدا.

وساعد على تحقيق نسب التنفيذ العالية في الشركة والمذكورة أعلاه وفق رأي مديرها العام توافر السيولة المالية الكافية واختصار مدة تنفيذ العقود وزمن التوريد ما ادى إلى وجود منافسة كبيرة من قبل العارضين للمواد الأولية وتقديم أسعار جيدة ساهمت بخفض تكلفة المواد الى جانب ضبط التكاليف الثابتة مثل المصاريف الإدارية المتنوعة وتخفيض الهدر في المواد الأولية والطاقة ما انعكس على أسعار المنتجات وتحقيق منافسة في السعر مقارنة بالمنتجات المماثلة في السوق المحلية وتحقيق انخفاض بالسعر من 30 إلى 40 بالمئة مضيفاً “استطعنا أيضا منافسة القطاع الخاص بقوة رغم تمتعه بمرونة عالية لجهة تأمين المواد الأولية وتوافر كادر تسويقي ضخم”.

بدوره أكد المدير الفني في الشركة شادي أبو عتيق انه بالرغم من أن معظم التجهيزات الفنية في الشركة قديمة وقطعها التبديلية مستوردة وغير متوافرة في السوق إلا أن الكادر الفني في الشركة يقوم بشكل مستمر بعمليات صيانة للآلات وخطوط الانتاج وفق الامكانيات المتاحة حيث تمت إعادة تأهيل خط التعبئة في قسم البلاستيك بطاقة إنتاجية 300 غالون بالساعة علما أنه كان متوقفا منذ عشر سنوات إضافة إلى صيانة مطحنتين في قسم الزياتي.

وعن مراحل الإنتاج بين فراس أبو دهن مدير الإنتاج أنها تبدأ بتحضير معجونة الدهان ومن ثم إضافة المواد الملونة ومن ثم مرحلة الطحن ومرحلة إعادة بعثرة المواد ثم التشطيب وإضافة مكملات الزيت والمجففات ومحسنات الإنتاج ومخففات التوتر السطحي والمبللات ومن ثم ترسل عينة إلى المختبر الذي يجري عدة عمليات فحص كالكثافة واللزوجة والمتانة ومن ثم تعبئتها بعبوات مختلفة.

الكيميائي في قسم المختبر بدر جبري تبريزي أوضح أن القسم مسؤول عن فحص المواد الخام قبل توريدها إلى خطوط الإنتاج والتأكد من صلاحياتها ومطابقتها للمواصفات القياسية السورية إضافة إلى فحص المنتج النهائي قبل تسويقه ومراقبة كل مراحل العمل لحظة بلحظة مشيراً إلى أن القسم قام بتطوير مجموعة من المنتجات الجديدة كالعازل المطاطي للرطوبة وأيبوكسي الأرضيات إضافة إلى أن الخلطة الأساسية لكل منتجات الشركة والتي على أساسها يتم الإنتاج تخرج من المختبر.

وعن صعوبات العمل أشار حسان دركش عضو مكتب نقابة الصناعات الكيميائية في اتحاد عمال دمشق إلى أن عمال شركة أمية لا يحظون بالطبابة الشاملة لأن عددهم لا يصل إلى 500 عامل مضيفا أن العمال يتعاملون مع أبخرة ومواد خطرة طوال الوقت ما يستدعي ضرورة تشميلهم بقانون الأعمال الخطرة وإعادة النظر بالحوافز الإنتاجية اللازمة لهم.

أحمد سليمان وطارق السيد

انظر ايضاً

لقطات من الشركة العامة للدهانات والصناعات الكيميائية (أمية)

تصوير.. كناز عثمان