الشريط الأخباري

المشاركون في مؤتمر برلمانات الدول المدافعة عن فلسطين: ضرورة التصدي للمؤامرات الأمريكية الإسرائيلية

طهران-سانا

أكد المشاركون في المؤتمر الدولي الافتراضي لبرلمانات الدول المدافعة عن فلسطين الذي يقيمه مجلس الشورى الإسلامي الإيراني في إطار الدعم والتضامن مع الشعب الفلسطيني ضرورة التصدي للمؤامرات والمخططات الأمريكية الإسرائيلية المتواصلة بحق الأمتين العربية والإسلامية وفي مقدمتها الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

وحذر رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف في كلمة خلال انطلاق أعمال المؤتمر اليوم من استمرار هذه المؤامرات بالتوازي مع استهداف القضية الفلسطينية عبر ما يسمى (صفقة القرن) مشيراً إلى العلاقة الوطيدة بين الصهيونية والإرهاب والتي تجلت خلال السنوات الأخيرة في سورية.

وأوضح قاليباف أن مواصلة الاحتلال الإسرائيلي جرائمه بحق الفلسطينيين من خلال القتل والاعتقال وهدم المنازل والمنشآت في الضفة الغربية واستمرار حصاره الجائر على أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة منذ 14 عاماً تعتبر كارثة بشرية مؤلمة وسط صمت وتجاهل دولي مريب لن تمحى من ذاكرة التاريخ مشدداً على أن المجلس يسعى لاستخدام الدبلوماسية البرلمانية في سبيل تحقيق الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني التي لن يفرط بها.

ودعا قاليباف البرلمانات الداعمة للقضية الفلسطينية لحشد طاقاتها بهدف إيصال أصوات الفلسطينيين إلى العالم كله مؤكداً أن القضية الفلسطينية هي قضية القرن الـ 21 بالنسبة للعالم الإسلامي ولا توجد قضية أهم من تحرير القدس.

من جانبه جدد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري التأكيد على التزام بلاده تجاه القضية الفلسطينية وتبني حقوق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ولفت بري إلى أهمية مواصلة الضغوط لوقف الاستيطان الإسرائيلي على الأرض الفلسطينية والذي ازداد عقب ما سمي (صفقة القرن) مشدداً على ضرورة بذل الجهود من أجل وحدة الصف الفلسطيني باعتبارها حجر الزاوية للمشروع الوطني الفلسطيني في المقاومة والتحرير والعودة.

وحذر بري من خطورة التآمر الإسرائيلي على القطاع الصحي للفلسطينيين في قطاع غزة المحاصر وكذلك في الضفة الغربية والأراضي المحتلة جراء تفشي جائحة كورونا داعيا المجتمع الدولي لإدانة أي محاولة إسرائيلية تستخدم العنوان الصحي سلاحاً للابتزاز باعتبار ذلك يمثل جريمة إرهابية جديدة تضاف إلى السجل الإرهابي الإسرائيلي.

بدوره أعرب نائب رئيس البرلمان العراقي بشير حداد عن إدانة بلاده أعمال العنف والانتهاكات اليومية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة مجدداً موقف بلاده الداعم للشعب الفلسطيني وسعيه لإنهاء الاحتلال.

ودعا حداد المجتمع الدولي إلى إجراءات عملية وواقعية لمساندة الشعب الفلسطيني وايقاف الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين والتصدي لمحاولة تهويد القدس.