الشريط الأخباري

زاخاروفا تستنكر تصريحات وزير الدفاع البريطاني

موسكو-سانا

استنكرت وزارة الخارجية الروسية تصريحات وزير الدفاع البريطاني بن والاس المعادية لروسيا مؤكدة أنها تهدف “لتبرير سياسة بلاده وحلف الناتو العدوانية تجاه موسكو”.

ونقلت وكالة تاس عن المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا قولها اليوم ردا على تصريحات الوزير البريطاني: “تواصل لندن استخدام الاتهامات التي لا أساس لها للضغط على روسيا ومحاولة الإبقاء على المشاعر المعادية لروسيا في المجتمع البريطاني.. والهدف النهائي واضح تبرير السياسة العدوانية للناتو بشكل عام وبريطانيا بشكل خاص تجاهنا”.

وشددت زاخاروفا على أن روسيا أوفت بالكامل بالتزاماتها بتدمير مخزونات الأسلحة الكيميائية والتي أتمت بالكامل منذ ثلاث سنوات وتحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية معربة عن دهشة واستغراب موسكو من تصريحات والاس حول ما سماه “السلوك الاستفزازي لروسيا” مذكرة بأن الناتو لم يف بوعده بعدم التحرك شرقا مع استمرار عملية التوسع لوحدات الناتو.

وأضافت أن البنية التحتية العسكرية لحلف الناتو تقترب من الحدود الروسية وتنتشر وحدات متعددة الجنسيات في منطقة البلطيق ويتم إنشاء مراكز متقدمة للأسلحة الثقيلة في أوروبا وتزداد كثافة التدريبات إضافة إلى تحديث البنية التحتية العسكرية وتزايد الميزانيات العسكرية لدول الحلف لافتة إلى أن ذلك يخلق شروطا مسبقة لاندلاع الحوادث ويزيد من تفاقم الوضع المعقد بالفعل في القارة وقالت “نحن مضطرون للرد لتخفيف التهديدات الناشئة لأمننا.. هذا حق مشروع لأي دولة ذات سيادة”.

واعتبرت زاخاروفا أن تصريحات الوزير البريطاني تؤكد موقف لندن من “عدم الرغبة في مناقشة المشاكل والخلافات المتراكمة بشكل موضوعي من خلال الحوار المهني”.

وكان وزير الدفاع البريطاني زعم مؤخرا في مقابلة مع صحيفة تلغراف بأن تصرفات روسيا “مقلقة” بسبب زيادة النشاط الروسي في “المياه الإقليمية البريطانية والأجواء البريطانية”.

انظر ايضاً

روسيا تجدد مطالبتها برد أمريكي مكتوب بشأن الضمانات الأمنية

موسكو-سانا جددت روسيا مطالبتها برد أمريكي مكتوب على مقترحاتها بشأن الضمانات الأمنية.