الشريط الأخباري

موسكو ترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضدها بسبب قضية نافالني

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن موسكو سترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضدها بسبب قضية ألكسي نافالني.

وجاء في بيان للوزارة أوردته وكالة نوفوستي أنه “على أساس مبدأ المعاملة بالمثل تم اتخاذ قرار بتوسيع قائمة ممثلي الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي المحظورين من دخول روسيا” مضيفاً إنه “تم تقديم المذكرات الشفوية من وزارة الخارجية الروسية والإبلاغ عن هذه الخطوة إلى رؤساء البعثات الدبلوماسية لألمانيا وفرنسا والسويد كما تم إرسالها إلى بعثة الاتحاد الأوروبي في موسكو”.

وأكد البيان أن الدول التي بدأت هذه الخطوة لم تقدم أي أدلة في هذه القضية ليس فقط للسلطات الروسية على الرغم من مناشداتها المتكررة ولكن حتى لشركائها في الاتحاد الأوروبي.

واستدعت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق اليوم عدداً من الدبلوماسيين من الدول الأوروبية بسبب موقفها من قضية نافالنى والعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا.

وقرر الاتحاد الأوروبي في تشرين الأول الماضي فرض عقوبات على شخصيات ومؤسسات في روسيا اعتبرها التكتل أنها تتحمل المسؤولية عن التسميم المزعوم لنافالني.

وجددت وزارة الخارجية الروسية في تشرين الأول الماضي التأكيد على أن قضية نافالني مجرد ذريعة لفرض عقوبات على روسيا تم إعدادها منذ فترة طويلة.

انظر ايضاً

موسكو تدعو إلى وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني

موسكو-سانا دعت وزارة الخارجية الروسية اليوم إلى وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وعدم اتخاذ …