الضفة الغربية.. إصابات بقمع الاحتلال مظاهرتين مناهضتين للاستيطان

القدس المحتلة-سانا

أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق اليوم جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة مناهضة للاستيطان شرق رام الله في الضفة الغربية.

وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية كفر مالك شرق رام الله وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز السام على المشاركين في المظاهرة التي خرجت احتجاجاً على مخطط الاحتلال إقامة بؤرة استيطانية جديدة على مساحات واسعة من أراضي القرية ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح وآخرين بحالات اختناق.

وفي إطار تنفيذ مخططاتها التهويدية تصعد قوات الاحتلال ومستوطنوه اعتداءاتهم على الفلسطينيين في الضفة الغربية بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم وتهويدها.

كما أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح وحالات اختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مظاهرة قرية كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 17 عاما شرق قلقيلية بالضفة الغربية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي لوكالة وفا بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز السام على المشاركين في المظاهرة ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة في رأسه والعشرات بحالات اختناق.

وتشهد قرية كفر قدوم مظاهرات مستمرة ضد الاحتلال يومي الجمعة والسبت باتت تشكل جزءاً من الحياة العامة في القرية التي التهم جدار الفصل العنصري والاستيطان أراضيها.

قوات الاحتلال تجرف مساحات من أراضي الفلسطينيين جنوب نابلس

في سياق متصل اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أراضي الفلسطينيين جنوب نابلس في الضفة الغربية وجرفت مساحات منها.

وذكرت وكالة “وفا” أن قوات الاحتلال مع عدد من جرافاتها اقتحمت قريتي اللبن الشرقية وقريوت جنوب نابلس وجرفت مساحات من الأراضي الزراعية بهدف توسيع عمليات الاستيطان فيها.

وتواصل قوات الاحتلال ممارساتها العدوانية بحق الفلسطينيين من خلال التضييق والاعتداء عليهم في مدنهم وقراهم وتخريب ممتلكاتهم بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم وتهويدها.

انظر ايضاً

إصابة فلسطينيين خلال اقتحام مستوطنين غرب رام الله

القدس المحتلة-سانا أصيب عدد من الفلسطينيين اليوم خلال اقتحام مستوطنين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية …