روسيا تدعو إلى وضع حد لتوريد الأسلحة وإرسال المرتزقة إلى ليبيا

موسكو-سانا

دعا مندوب روسيا الدائم لدى مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبينزيا اليوم إلى وضع حد لتوريد الأسلحة ونقل المرتزقة إلى ليبيا وكل ما من شأنه تأجيج الصراع هناك.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن نيبينزيا قوله خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي: “نشعر بالقلق إزاء التقارير التي تفيد باستمرار انتهاكات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، نحن مقتنعون بأن توريد الأسلحة وإرسال المرتزقة يؤججان الصراع وهذا الأمر يجب أن ينتهي وخاصة أن أي استفزاز يمكن أن يعمل على تقويض وقف إطلاق النار الحالي”.

ووفقاً لنيبينزيا فإن استمرار توريد الأسلحة إلى ليبيا منذ عام 2011 يخلق الشروط المسبقة لانتشار التهديد الإرهابي في جميع أنحاء القارة الإفريقية.

وتوصل المشاركون في اللجنة العسكرية الليبية المشتركة التي تم التفاوض في إطارها في جنيف يوم 23 تشرين الأول الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتم الاتفاق على وجوب مغادرة جميع المسلحين الأجانب البلاد في غضون ثلاثة أشهر.

وتعاني ليبيا منذ عدوان حلف شمال الأطلسي “ناتو” عليها عام 2011 حالة من الفوضى والانفلات الأمني في ظل انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية التي تحاول فرض نفوذها وسيطرتها على مختلف المدن والمناطق.

انظر ايضاً

موسكو: الوضع في شمال كوسوفو يبعث على القلق الشديد

نيويورك-سانا أعرب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا عن قلق بلاده إزاء تطورات …