الشريط الأخباري

الصحة تتسلم مساعدات طبية روسية خاصة بجهود التصدي لفيروس كورونا

دمشق-سانا

تسلمت وزارة الصحة اليوم مساعدات طبية خاصة بجهود التصدي لفيروس كورونا مقدمة من الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة في مجال حماية حقوق المستهلك بدعم من مجلس الأعمال الروسي السوري ودعماً لجهود القطاع الصحي في التصدي للفيروس المستجد.

وفي تصريح لمندوبة سانا أوضح نائب رئيس الهيئة “زاليمخان عمارييف” أنه تم تسليم مساعدات طبية للكشف عن فيروس كورونا لافتاً إلى أهمية وجود تعاون مشترك بين البلدين في المجالات الطبية المختلفة بشكل دائم ومنتظم.

وبين رئيس مجلس الأعمال الروسي السوري الدكتور لؤي يوسف في تصريح مماثل أن المساعدات المقدمة تأتي في إطار استمرار الدعم الروسي في ظل الحصار الاقتصادي المفروض على سورية وتداعيات ما يسمى (قانون قيصر) في جميع المجالات وخاصة الطبي.

من جانبه لفت معاون وزير الصحة للشؤون الدوائية الدكتور عبيدة قطيع إلى أهمية المساعدات الروسية المقدمة لتعزيز الجاهزية في الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا مشيراً إلى أن مخابر الصحة والمخابر الخاصة في جاهزية دائمة لتقديم خدماتها في تشخيص الوباء.

مدير مخابر الصحة العامة في الوزارة الدكتور شبل خوري بين أهمية هذه المساعدات في ظل الحصار الاقتصادي المفروض على سورية وصعوبة تأمين المستلزمات والمواد الطبية مؤكداً أنها تشكل دعماً للمخابر للاستمرار في تشخيص المرض.

انظر ايضاً

جانب من استعدادات مشافي دمشق لتطبيق خطة توسيع أقسام العزل للتصدي لفيروس كورونا

تصوير: سماهر سلوم