يريفان تؤكد استمرار المعارك بمحيط شوشا الاستراتيجية في قره باغ.. وباكو تتحدث عن السيطرة على مناطق جديدة

يريفان-باكو-سانا

أعلنت وزارة الدفاع الأرمنية عن استمرار المعارك في محيط مدينة شوشا الاستراتيجية في إقليم ناغورني قره باغ في حين تحدثت باكو عن تراجع القوات الأرمنية على بعض محاور الجبهة.

ونقل موقع روسيا اليوم عن شوشان ستيبانيان الناطقة باسم وزارة الدفاع الأرمنية قولها اليوم إن “المعارك في محيط مدينة شوشا مستمرة ووحدات جيش دفاع قره باغ تؤدي مهامها بنجاح” لتجدد يريفان بذلك نفيها صحة تصريح الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أمس بأن جيش بلاده فرض سيطرته على المدينة.

ميدانياً قال المركز الإعلامي التابع للحكومة الأرمنية في بيان له نقلاً عن هيئة الطوارئ في قره باغ إن القوات الأذربيجانية استهدفت ستيباناكيرت بقذائف عنقودية بعيدة المدى عدة مرات بعد منتصف الليل ما ألحق أضراراً بالمرافق العامة” مشيراً إلى أن هدوءاً نسبياً ساد المناطق الأخرى في الإقليم خلال ساعات الليل.

إلى ذلك أعلن علييف سيطرة قواته على عدد من المناطق في قره باغ وكتب في صفحته على تويتر “حرر الجيش قرى جوبو ديلاغارد ويال بيرحميدلي ويوخاري ياجليفند وديلاجارد وسيد محمودلو وأليسكيرلي فيزولينسكي وديميرشيلر وشاناجي ومادتكيند وسيجناج خوجالينسكي وسوزانليغ ودومي وتوغاكوشافي ومالو وأشاجي مالو وخوجيك من قوبادلي وكيشيكلي وأورديكلي في مناطق زانجيلان”.

وعشية ذلك قال علييف إن مدينة شوشي أصبحت تحت سيطرة باكو في الوقت نفسه أفادت وزارة الدفاع الأرمنية أن القتال العنيف مستمر فيما صرح ممثلو جمهورية قرة باغ غير المعترف بها دولياً أن المدينة لا تزال “حلماً بعيد المنال” بالنسبة لباكو وأن تصريحات علييف تستهدف إضعاف معنويات المجتمع الأرمني.

من جانبها قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية إن القوات الأرمنية “تكبدت خسائر وتراجعت في بعض قطاعات الجبهة بما فيها محور خجاوند شرقي الإقليم”.

واتهمت الدفاع الأذربيجانية الجيش الأرمني بخرق نظام وقف إطلاق النار على الحدود بين البلدين من خلال استهداف مواقع عسكرية ومناطق سكنية داخل أراضي أذربيجان.

وأعلنت السلطات الأذربيجانية اليوم أن إجمالي الضحايا المدنيين بين مواطنيها بلغ 93 قتيلاً و407 مصاب منذ بداية التصعيد الأخير في قره باغ أواخر أيلول.

يشار إلى أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين القوات الأرمنية والأذربيجانية منذ الـ 27 من أيلول الماضي على خط التماس في ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ قرابة ثلاثة عقود وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال.

انظر ايضاً

علييف: نعارض مشاركة فرنسا في عملية السلام بين باكو ويريفان

باكو-سانا أعلن الرئيس الأذربيجاني الهام علييف معارضته مشاركة فرنسا في عملية السلام بين بلاده وأرمينيا