الشريط الأخباري

المفوض العام للأونروا يطلع على الواقع التعليمي والصحي والإغاثي للاجئين في مخيمي السبينة واليرموك

ريف دمشق-سانا

اطلع المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” فيليب لازاريني على الواقع التعليمي والصحي والإغاثي للاجئين الفلسطينيين في مخيمي اليرموك والسبينة بدمشق وريفها.

وشملت جولة لازاريني عددا من مدارس اللاجئين في مخيم السبينة تخللتها مشاهدة فيلم وثائقي عن واقع المخيم خلال الحرب وبعد تحريره من الإرهاب وصور توثيقية للدمار الذي لحق بالمخيم جراء الإرهاب واستمع في إحدى المدارس لشرح موجز من قبل طلاب “البرلمان الطلابي” عن نشاطاتهم والمشاكل التي يعانون منها بالتعلم عن بعد والصعوبات التي واجهوها خلال فترة تعليق الدوام في المدارس جراء جائحة كورونا حيث أشار إلى سعي الوكالة إلى حل المشاكل التي تواجه الطلبة.

كما اطلع على الخدمات الصحية المقدمة في عيادة السبينة الطبية ومركز التنمية الاجتماعية لدعم الأشخاص من ذوي الإعاقة.

وفي مخيم اليرموك اطلع لازاريني على منشآت الوكالة التي تضررت جراء الاعتداءات الإرهابية ومنها مركز اليرموك الصحي أحد المراكز الصحية الثلاثة التابعة للوكالة ضمن المخيم وعدد من المدارس والنقطة الطبية والخدمات الصحية التي تقدمها في المخيم.

وفي تصريح للصحيفين أكد لازاريني أن الوكالة قدمت العديد من الخدمات والمساعدات المادية والغذائية وأعادت تأهيل العديد من منشآتها للقاطنين في مخيم السبينة.

وبين أن هناك نسبة كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين عادوا إلى منازلهم في المخيم والوكالة تقدم لهم الخدمات كافة وهناك عدد آخر من الأهالي يرغبون بالعودة وهذا يتطلب المزيد من المساعدات والخدمات والدعم من الأونروا مشيرا إلى أن الوكالة تنظر بإمكانية إعادة بعض الخدمات إلى مخيم اليرموك وتأهيلها وهي تقدم باصات لنقل بعض الطلاب إلى المدارس وعيادة متنقلة مشيرا إلى أن الأونروا ستقوم بالنظر بإمكانية تقديم مزيد من الخدمات كلما ازدادت اعداد العائدين إلى المخيم.

رحاب علي وبشرى برهوم

انظر ايضاً

المفوض العام للأونروا: لسورية دور كبير في اللجنة الاستشارية للمنظمة