الشريط الأخباري

نيويورك تايمز: تهرب ترامب من تسديد الديون المتراكمة عليه دفع المقرضين إلى التنازل عنها

واشنطن-سانا

كشفت صحيفة نيويورك تايمز أن تهرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتكرر من سداد ديونه المتراكمة منذ عام 2010 وفشله في الوفاء بالالتزامات المالية المترتبة عليه دفع المقرضين إلى قطع الأمل باسترجاع هذه الأموال والتنازل عنها في نهاية المطاف.

وذكرت الصحيفة في عددها اليوم أن ترامب تخلف عن سداد ديون تتجاوز 270 مليون دولار منذ عام 2010 بما فيها أموال اقترضها من بنوك عدة لبناء فندق وبرج ترامب الدولي في شيكاغو مشيرة إلى أن هذه البنوك منحته سنوات لتسديد ديونه لكنه استمر بالتخلف عن سدادها ما دفع المقرضين المنهكين إلى اختصار الطريق والتوصل إلى تسوية يتنازلون من خلالها عن الديون المعلقة منذ سنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب ورغم هذه الفرصة الذهبية التي منحت له من المقرضين إلا أنه لم يدفع أيا من الضرائب الفيدرالية المتراكمة عليه بفعل الديون التي تم إلغاؤها والتي يترتب عليها بالعادة دفع ضرائب كبيرة.

وأوضحت الصحيفة أن السبب الرئيس الذي دفع المقرضين إلى التنازل عن ديونهم وعدم التحرك قضائيا ضد ترامب أو الاستيلاء على برجه هو أن هذه العملية مكلفة للغاية وتستمر على مدى سنوات ولا سيما بالنظر إلى سمعة ترامب في استغلال النظام القانوني لإطالة أمد المعارك القضائية وإنهاك خصومه.

ووفقا لتقارير صحفية تلقت أعمال ترامب اكثر من 8 ملايين دولار على الأقل منذ أن تولى منصبه من استضافة اجتماعات وفعاليات في ممتلكاته مثل منتجع “مار اي لاغو”.

ويأتي تقرير نيويورك تايمز الجديد في اطار التحقيقات التي تجريها في ملفات ترامب الضريبية حيث كشفت في وقت سابق أن الأخير لم يدفع ضرائب دخل خلال عشر سنوات رغم كسبه مئات الملايين وأن المبلغ الإجمالي للضرائب التي دفعها منذ عام 2016 بلغ فقط 750 دولارا.

وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب تمكن من تقليل فاتورته الضريبية من خلال الإبلاغ عن تكبد شركاته التجارية خسائر فادحة بلغت 4ر74 مليون دولار في عام 2018.

انظر ايضاً

ترامب يقر ضمنياً بهزيمته ويعطي الضوء الأخضر لبدء عملية نقل السلطة إلى بايدن

واشنطن-سانا أقر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب ضمنيا بفوز منافسه جو بايدن في الانتخابات …