بريطانيا ترفض العودة إلى المفاوضات بشأن (بريكست)

لندن-سانا

أكد المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم رفض بلاده العودة إلى مزيد من المفاوضات بشأن محادثات التجارة مع الاتحاد الأوروبي “بريكست” العام المقبل.

ونقلت رويترز عن المتحدث قوله “إن أي اتفاق بشأن محادثات التجارة يجب أن يكون ساري المفعول قبل نهاية المرحلة الانتقالية” مضيفا أن “لندن ملتزمة باللجنة المشتركة لاتفاقية الانسحاب وتريد الحصول على نتيجة مرضية لكلا الجانبين”.

وأشار المتحدث إلى أن المفاوضات طويلة الأمد لن تحقق مزيدا من اليقين بالنسبة للمواطنين والشركات البريطانية.

إلى ذلك لفت الاتحاد الأوروبي وبريطانيا إلى أن الباب ما زال مفتوحا أمام اتفاق بشأن علاقتهما بعد خروج لندن من الاتحاد وخاصة بعد أن وصلت المحادثات بشأن صفقة تجارية إلى طريق مسدود مع عدم رغبة أي من الطرفين بالتحرك او تقديم تنازلات.

بدوره أكد نائب رئيس المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش أن الاتحاد الأوروبي متمسك بالاتفاق التجاري مع بريطانيا ولكن ليس بأي ثمن مضيفا “نحن مستعدون للعمل حتى اللحظة الأخيرة من أجل اتفاق مناسب للطرفين”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اشترط في وقت سابق تغييرا جوهريا في النهج من جانب الأوروبيين لمواصلة المفاوضات التجارية بشأن مرحلة ما بعد خروج بلاده من التكتل الأوروبي “بريكست” مهددا في الوقت ذاته بالخروج من دون اتفاق مع الأوروبيين في الأول من كانون الثاني المقبل.

ولا تزال المفاوضات بين لندن وبروكسل متعثرة بسبب ثلاثة مواضيع هي حق وصول الأوروبيين إلى المياه البريطانية الغنية بالأسماك والضمانات المطلوبة من لندن بشأن المنافسة وطريقة حل الخلافات في الاتفاق المستقبلي.

انظر ايضاً

فرنسا تلوح برفض أي اتفاق حول بريكست يعارض مصالحها

بروكسل-سانا أعلنت فرنسا أنها سترفض أي اتفاق على مرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد …