عــاجــل اللجنة القضائية العليا للانتخابات: عدد الذين تقدموا بطلبات ترشح للوحدات الإدارية (مجالس محافظة ومدن وبلدات وبلديات) في المحافظات السورية كافة لانتخابات الإدارة المحلية المحدد موعد إجرائها يوم 18 أيلول القادم بلغ ٦٨١٧٨ مرشحاً سيتنافسون على ١٩٠٨٦ مقعداً

قصائد عن حب الوطن والشهادة في مهرجان شعري بالحسكة

الحسكة-سانا

حفل المهرجان الشعري “لورد تشرين المقاوم تحية” الذي أقامته مديرية ثقافة الحسكة بالتعاون مع فرع اتحاد الكتاب العرب بقصائد وطنية ووجدانية مجدت حب الوطن والشهادة وعظمة ذكرى حرب تشرين التحريرية.

وألقت مجموعة من شعراء المحافظة قصائد استلهمت من ذكرى حرب تشرين معاني النصر والفداء والبطولة التي سطرها أبناء جيشنا ضد المحتل الصهيوني واستمرار نهج المقاومة في تطهير أرض الوطن من الإرهاب وداعميه.

وأكد مدير الثقافة عبدالرحمن السيد في تصريح لمراسل سانا أن شعراء المحافظة تغنوا اليوم بذكرى النصر والعنفوان الذي سطرته سورية في سجل التاريخ الحديث ليشحذ همم وعزائم الأجيال للاستمرار في نهج المقاومة.

وافتتح المهرجان بنص شعر محكي للشاعرة هدى يونان بعنوان الشهيد يا زين الرجال ذكرت فيها مناقب الشهادة والشهيد ومعاني الفخر والاعتزاز بهذه القيمة العليا وقصيدة فصحى بعنوان الورد تغنت بها باعتزاز دمشق والعرب بنصر تشرين التحرير.

الشاعرة إيفيت تانو عبرت بقصيدة حييت يا يوم البشائر عن فخرها بذكرى حرب تشرين والمعاني الوطنية لهذا النصر وعنفوان الشعب السوري الصامد كما تطرقت في قصيدة تمنيتك شهيداً إلى معاني الشهادة الجليلة التي تختزلها بطولات جيشنا.

الشاعر الدكتور أحمد الدريس وفي قصيدتي “صوت الشهيد” و “تحية إلى عقال أبي” تناول حب تراب الوطن والتمسك به والدفاع عنه ضد الغزاة وأدواتهم وبأن النصر حليف شعبنا الأبي فيما باح الشاعر منير خلف بقصيدة وجدانية بعنوان “أمشي إلي” بحبه لأرض وطنه منبع الكرامة والإباء.

وحفلت قصيدة “هذي دمشق” للشاعرة جازية الشيخ علي بمعاني العشق والجمال لدمشق العروبة منبع الحضارة والنور ودرة الشرق التي زهت بنصر تشرين فيما أشارت في قصيدة “نساء سورية” إلى النساء الماجدات شقائق الرجال في صناعة النصر وبناء الوطن.

نزار حسن