الشريط الأخباري

الحملة الوطنية ضد شلل الأطفال تتواصل… وتستهدف 553489 طفلاً دون الخامسة في دمشق وريفها-فيديو

دمشق-سانا

تواصل حملة التلقيح الوطنية ضد شلل الأطفال فعالياتها لليوم الثاني عبر المراكز الصحية والفرق الجوالة ومراكز الإقامة المؤقتة بمختلف المحافظات وتستهدف الأطفال من عمر يوم حتى خمس سنوات بغض النظر عن اللقاحات السابقة مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وفي مركز زهير حبي الصحي بدمشق أكد عدد من الأهالي لمندوبة سانا أهمية الحملة لجهة تعزيز مناعة أطفالهم ووقايتهم من المرض ولا سيما أنه يقدم مجاناً حيث لفت محمد سليق إلى دور الأهل في متابعة كل ما يتعلق بصحة أبنائهم وخاصة التلقيح ضد الأمراض لضمان سلامتهم وحمايتهم بشكل كامل.

وأشار محمد الأبيض إلى أنه يحرص على متابعة حملات التلقيح لتقديم اللقاح الداعم لطفله مع متابعة مواعيد اللقاح الاعتيادية له منوهاً بالإجراءات الصحية الوقائية ضد فيروس كورونا التي يقوم بها المركز الصحي لجهة النظافة والتعقيم.

ومن المتوقع أن يقدم اللقاح إلى 553489 طفلاً دون الخامسة في دمشق وريفها حيث بينت مديرة صحة دمشق الدكتورة هزار رائف أن الحملة تستهدف 210 آلاف طفل بالمحافظة ويشارك فيها 187 فريقاً جوالاً و39 مركزاً صحياً كما يتم تقديم اللقاح إلى 342 روضة أطفال مؤكدة أهمية حملات وأيام التلقيح التي تقام بشكل دوري لضمان صحة الأطفال والاهتمام بالأجيال القادمة ووقايتهم من الأمراض وخاصة من شلل الأطفال.

رئيسة مركز زهير حبي بدمشق الدكتورة خالدة المحمد بينت أن المركز يضم 7 عناصر صحية ثابتة إضافة إلى الفرق الجوالة كما يتابع تقديم اللقاح الروتيني وفق برنامج اللقاح يومي الاثنين والثلاثاء من كل أسبوع مؤكدة أن جميع العاملين الصحيين بالمركز ملتزمون بالتعقيم وارتداء الكمامات والقفازات وأن اللقاح آمن ومجاني.

مسؤولة اللقاح في المركز سوسن حموي بينت أنه يتم العمل بشكل مسبق قبل الحملة عبر التواصل مع الأهالي وإعلان موعد إطلاق الحملة مشيرة إلى أن آلية التلقيح تتم عبر بطاقة الطفل الخاصة به حيث يقدم له لقاح ضد شلل الأطفال كلقاح داعم للقاح الروتيني.

ووفق بيانات نشرتها مديرية صحة ريف دمشق على صفحتها الرسمية من المتوقع أن يقدم لقاح شلل الأطفال خلال الحملة إلى 343489 طفلاً عبر 149 مركزاً صحياً ثابتاً أو419 فريقاً جوالاً.

ومن مركز المعضمية الصحي بريف دمشق أوضحت رئيسة المركز الدكتورة آمنة كربوج أن الحملة تأتي ضمن سلسلة الحملات السنوية التي تطلقها الوزارة لدعم مناعة الطفل منوهة بالإقبال الجيد الذي يشهده المركز الأمر الذي يدل على زيادة الوعي بأهمية اللقاح لسلامة الأطفال.

مسؤولة التلقيح في منطقة المعضمية سمر دمراني لفتت إلى أن الحملة تستهدف 7500 طفل دون سن الخامسة مبينة أهمية اللقاح لضمان مناعة الطفل بشكل أكبر ولا سيما في الظروف الراهنة لجهة انتشار فيروس كورونا.

وأشارت كل من نسرين عريضة ومريم غندور إلى الخدمات التي تقدم في المراكز الصحية ومنها خدمات التلقيح التي تسهم بمنح الاطفال مناعة ضد الأمراض تضمن لهم السلامة والصحة.

وكانت وزارة الصحة أطلقت أمس حملة تلقيح وطنية جديدة ضد شلل الأطفال تستمر حتى الـ 15 من الشهر الجاري وتستهدف نحو 2 مليون و800 ألف طفل.

راما رشيدي

انظر ايضاً

فرض المزيد من الإجراءات الاحترازية في العاصمة الروسية لاحتواء تزايد الإصابات بكورونا

موسكو-سانا مددت سلطات العاصمة الروسية موسكو أيام العطل من الـ 15 إلى الـ 19 من …