الشريط الأخباري

شحن 33 ألف طن من المواد الحصوية عبر السكك الحديدية من حسياء إلى الساحل

حمص-سانا

بلغت كمية المواد المحملة والمفرغة عبر مشروع التفريعة السككية المخصصة لنقل الإحضارات الحصوية من مقالع حسياء إلى الساحل لغاية تاريخه 33 ألف طن وذلك منذ وضعه بالخدمة قبل نحو ثلاثة أشهر.

وبين مدير فرع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بحمص المهندس محسن محمود في ‏تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن الكميات المحملة تتم وفق الطلبات المقدمة من قبل المؤسسة العامة للجيولوجيا التي تستثمر وتشغل المشروع حيث توزعت الكميات بواقع 15الف طن إلى محطة شربيت باللاذقية و18 ألف طن إلى محطة سمريان بطرطوس.

ولفت إلى أن مشروع إنشاء التفريعة السككية لنقل الإحضارات الحصوية يعتبر من المشاريع الاستراتيجية المهمة التي تسهم في تخفيض أجور النقل بنسبة تصل إلى 35 بالمئة إضافة إلى دوره في توفير تكاليف أعمال صيانة الطرقات ‏والاوتسترادات الناجمة عن الآثار السلبية لحمولات السيارات الشاحنة ‏الناقلة لهذه المواد وتخفيض الازدحام على الطرقات وتقليل الحوادث المرورية كما يسهم في تحقيق إيرادات ‏مالية كبيرة للمؤسسة.

وأضاف إن المشروع تمت دراسته وانجازه من قبل كوادر وخبرات عدة شركات عامة رغم الصعوبات العديدة التي اعترضتها أثناء التنفيذ حيث قامت شركة الطرق والجسور بحمص بتنفيذ جزء من الأعمال الترابية والصناعية بتكلفة نحو ‏مليار وأربعة وعشرين مليون ليرة بينما أنجزت شركة البناء والتعمير بحمص أعمالا في المسار بتكلفة مليار وخمسمئة مليون ليرة ‏وانجزت مؤسسة تنفيذ الانشاءات العسكرية محطة وخطوط التحميل وساحات التجميع والخدمات ‏اللازمة بتكلفة ثلاثة مليارات وسبعة وثمانين مليون ليرة مبينا أن الشركة العامة لإنشاء الخطوط الحديدية قامت بتجهيز المواد وتحديدها وتجميع ‏السلالم وفرش البحص بالموقع بكلفة إجمالية بلغت 230 مليون ليرة إضافة إلى قيام فرع المؤسسة ‏بحمص بتأمين المواد اللازمة لأعمال التمديد.

وتقع مقالع حسياء إلى الجنوب الغربي من محافظة حمص ويتم استخراج المواد الحصوية اللازمة للبناء والتي تستخدم في المنشآت الحيوية من جسور وسدود وأبنية وغيرها.

‏هنادي ديوب

نشرة سانا الاقتصادية