الشريط الأخباري

تقرير: إعلام أردوغان بث رسائل كراهية طال معظمها السوريين والأرمن

أنقرة-سانا

لم يكتف النظام التركي بدعم الإرهاب عسكرياً ولوجستيا واحتلاله أجزاء من الأراضي السورية بل أيضا جند وسائل إعلامه منابر للترويج للتنظيمات الإرهابية وبث الكراهية ضد كل الشعوب والدول التي ترفض سياساته حيث كشف تقرير تركي جديد أن إعلام النظام التركي بث آلاف رسائل الكراهية طال معظمها السوريين والأرمن.

وأشار التقرير الصادر عن مؤسسة “هرانت دينك” التركية إلى توجيه الإعلام التركي ما يزيد على 5500 رسالة كراهية خلال العام 2019 وإلى أن الكم الأكبر من تلك الرسائل طالت الأرمن بالدرجة الأولى ومن ثم السوريين بالدرجة الثانية.

وشهد العام الماضي سلسلة اعتداءات نفذها أتراك ضد اللاجئين السوريين وصل بعضها إلى القتل والإيذاء الجسدي والاعتداء على المنازل والمحال التجارية في مدن تركية عدة.

وبين التقرير أنه رصد الرسائل المذكورة في 80 وسيلة إعلام تركية موضحاً أن من بين رسائل الكراهية والتحريض 108 مقالات طالت فئات مختلفة في تركيا في حين طالت الأرمن 803 مواد إعلامية محرضة على الكراهية والتي تصاعدت مع إحياء ذكرى مذبحة الأرمن التي ارتكبها الجيش العثماني مطلع القرن الماضي.

ولفت التقرير إلى أن السوريين طالتهم 760 مادة إعلامية ربطت الأزمة الاقتصادية التركية بوجودهم مصورة معظم اللاجئين على أنهم مجرمون من خلال الربط بينهم وبين أعمال السرقة والقتل.

مراقبون يؤكدون أن رسائل الكراهية التركية تفضح كذب نظام اردوغان لجهة ادعائه بأنه يوفر الحماية للاجئين السوريين وتكشف متاجرته بقضيتهم التي لم تكن سوى ورقة ابتزاز للدول الأوروبية وغطاء لمخططاته المشبوهة في المنطقة.

وصنف التقرير مضمون خطاب الكراهية ضمن أربع فئات فاحتلت المبالغة والإسناد والتشويه المرتبة الأولى بنسبة 80ر71 بالمئة تلاه خطاب العدائية والحرب بنسبة 25ر18 بالمئة والشتائم والإهانة والإذلال بنسبة 7 بالمئة والترميز بنسبة 95ر2 بالمئة.

يشار إلى أن مؤسسة “هرانت دينك” تأسست عام 2007 على يد عائلة الصحافي الأرمني التركي هرانت دينك الذي اغتاله شاب تركي عام 2007 أمام المكتب الرئيس للصحيفة الأسبوعية التركية الأرمينية “آغوس” في إسطنبول.

انظر ايضاً

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تدين انتهاك النظام التركي حرية التعبير

ستراسبورغ-سانا أدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان النظام التركي لقيامه بانتهاك الحق في حرية التعبير لدى …