الشريط الأخباري

ناسا تجد دليلاً على الجليد فوق قمر زحل انسيلادوس

واشنطن-سانا

اكتشف علماء في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا دليلا على وجود الجليد الطازج على سطح قمر زحل انسيلادوس.

ونقل موقع روسيا اليوم عن ناسا قولها إنه تم تحديد قمر كوكب زحل انسيلادوس كواحد من أكثر المرشحين احتمالا لاستضافة أشكال بسيطة من الحياة الفضائية في النظام الشمسي.

واستخدم العلماء بيانات من مركبة الفضاء كاسيني التابعة لناسا التي انتهت مهمتها عن طريق الانتحار بالدخول إلى الغلاف الجوي لزحل عام 2017 لإنشاء صور مفصلة للقمر الغامض وهو ما كشف عن قدر مذهل من النشاط الجيولوجي.

ووفرت بيانات هذه الصور التي تعد أكثر مشاهد الأشعة تحت الحمراء العالمية تفصيلا للقمر انسيلادوس دليلا دامغا على أن النصف الشمالي للقمر أعيدت تغطيته بالجليد من نواته ما يبشر باحتمال استضافة الحياة على القمر الذي يعتبره العديد من العلماء أحد أكثر الأماكن الواعدة للبحث عن الحياة في النظام الشمسي.

وقال الدكتور غابرييل توبي العالم في برنامج نظام فيمس بجامعة نانت والمؤءلف المشارك للبحث الجديد في بيان.. “توضح لنا الأشعة تحت الحمراء أن سطح القطب الجنوبي صغير وهذا ليس مفاجئا لأننا علمنا بشأن النفاثات التي تفجر المواد الجليدية هناك والآن بفضل كاميرا الأشعة تحت الحمراء يمكننا العودة بالزمن إلى الوراء والقول إن المنطقة الكبيرة في نصف الكرة الشمالي تبدو حديثة السن وربما كانت نشطة منذ وقت ليس ببعيد في الجداول الزمنية الجيولوجية”.

ومن المحتمل أن يتم تسخين محيط انسيلادوس وتحريكه بفعل فتحات حرارية لا تختلف عن تلك الموجودة في المحيطات على الأرض.