أصناف جديدة من القمح والشعير لأكساد في الجزائر

دمشق-سانا

أعلن المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) أنه تم اعتماد صنف القمح القاسي (أكساد 1431) وصنف الشعير (أكساد 1704) في الجزائر.

مدير عام المركز الدكتور نصر الدين العبيد أوضح في تصريح لسانا أن التعاون العلمي بين المركز ووزارة الفلاحة والتنمية الريفية الجزائرية أثمر عن استنباط أصناف جديدة عالية الغلة من القمح والشعير تساهم في تعزيز إنتاج الحبوب في الجزائر وأهمها القمح القاسي (أكساد 1431) وصنف الشعير (أكساد 1704).

وأشار العبيد إلى أنه تم التوصل الى الصنفين بعد سلسلة طويلة من التجارب الحقلية في محطات البحوث الزراعية الجزائرية وفي حقول المزارعين التي نفذت من قبل خبراء أكساد وباحثيه المتخصصين في مجال تربية الحبوب واستنباط الأصناف الجديدة الملائمة لبيئات المناطق الجافة بالتنسيق والتعاون مع الباحثين الجزائريين.

ويمتاز صنف القمح الجديد وفق العبيد بمردود يبلغ 8ر3 أطنان/هكتار وسطيا إضافة إلى تمتعه بنوعية حبوب جيدة وقدرته على تحمل الأمراض ولا سيما مرض الصدأ الأصفر والبني وتميزه بصفة التبكير بالنضج لذلك من المتوقع زراعته في ولاية تيارت بينما يتفوق الصنف الجديد من الشعير بالإنتاج الذي بلغ وسطيا 7ر3 أطنان/هكتار ويمتاز بتحمله لمرض التبقع الشبكي وبتحمله للبرد والجفاف حيث يمكن زراعته في مناطق الهضاب العليا في الجزائر.

يذكر أن أكساد استنبط العديد من الأصناف التي لعبت دورا كبيرا في زيادة الإنتاج الزراعي العربي وحسنت نوعيته ويستمر بتزويد الدول العربية سنويا ببذار أفضل السلالات المستنبطة لديه من أجل دراستها وتجريبها واعتماد أفضلها الأمر الذي يدعم القدرات العربية في إنتاج الحبوب.

بشرى برهوم

انظر ايضاً

(أكساد) يدرب فنيين عرباً على استخدام التقانات الحديثة للمياه الجوفية

دمشق-سانا أقام المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” اليوم دورة تدريبية إقليمية حول …