الشريط الأخباري

بكين: مطالبة واشنطن بإعادة فرض عقوبات على طهران تلاعب سياسي

بكين-سانا

أكدت وزارة الخارجية الصينية أن مطالبة الولايات المتحدة لمجلس الأمن بإعادة فرض عقوبات على إيران بشأن ملفها النووي ليس سوى “تلاعب سياسي يخدم مصالحها الذاتية”.

وقال المتحدث باسم الوزارة تشاو ليجيان اليوم رداً على مطالبة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مجلس الأمن بفرض عقوبات إضافية على إيران إن انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب من خطة العمل الشاملة المشتركة يعني التخلي عن حقوقها كمشارك في الاتفاق وهي ليست في وضع يسمح لها بالمطالبة بسن آلية استرداد العقوبات.

وأضاف أن المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة والأغلبية الكبيرة من أعضاء مجلس الأمن يرون أن طلب الولايات المتحدة ليس له أساس قانوني وقد أرسل المشاركون المعنيون بما في ذلك الصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيران رسائل إلى رئيس مجلس الأمن بهذا الخصوص كما أصدر وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا بياناً للتعبير عن معارضتهم للخطوة الأمريكية.

وتابع تشاو “لقد تخلت الولايات المتحدة عن التزاماتها وانسحبت من المنظمات والمعاهدات الدولية وأضرت بالتعددية وسلطة مجلس الأمن وقوضت النظام الدولي كما أن تحركها للضغط من أجل إرسال رسالة إلى مجلس الأمن لا يمكن أن يبرر سلوكياتها”.

وشدد تشاو على أن محاولات واشنطن لتخريب خطة العمل الشاملة المشتركة لن تنجح وعليها التوقف عن السير في سياساتها الخاطئة وإجراء حوار متساو ومشاورات صريحة بدلاً من العقوبات والضغط أو حتى التهديد العسكري لحل الملف النووي الإيراني.

من جهة أخرى جدد تشاو معارضة بلاده خطط الولايات المتحدة لنشر صواريخ متوسطة وقصيرة المدى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وقال “ندعو الولايات المتحدة إلى الالتزام بموقف مسؤول وبذل المزيد من الجهد للحفاظ على السلام والاستقرار على الصعيدين الدولي والإقليمي” معلناً أن الجانب الصيني سيتخذ الإجراءات اللازمة لحماية مصالحه الأمنية في حال أصرت واشنطن على موقفها.

كما أكد تشاو أن بكين لا تنوي المشاركة في مفاوضات ثلاثية للحد من التسلح مع الولايات المتحدة وروسيا وهي تدعمهما في مواصلة الحوار بشأن معاهدة ستارت الجديدة وتمديد المعاهدة من أجل السلام والأمن الدوليين.

وأضاف أنه كمبدأ فإن على الدولة التي تمتلك أكبر ترسانة نووية في العالم التزام الوفاء بالمسؤوليات الخاصة والأولية في مجال نزع السلاح النووي وفقاً لتوافق آراء المجتمع الدولي وزيادة خفض ترسانتها النووية بشكل كبير وتهيئة الظروف لغيرها من الدول التي تمتلك الأسلحة النووية للمشاركة في مفاوضات متعددة الأطراف بشأن نزع السلاح النووي.

وحول مسألة تايوان جدد تشاو موقف بلاده الثابت والمتمسك بأن مبدأ الصين الواحدة يشكل الأساس السياسي للعلاقات الصينية الأمريكية والتوافق المشترك للمجتمع الدولي داعياً إلى الالتزام بهذا المبدأ والبيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة والتعامل بحكمة سليمة مع القضايا المتعلقة بتايوان.

انظر ايضاً

الصين: مشروع القرار الأمريكي في مجلس الأمن ضد بيونغ يانغ ليس مفيداً

نيويورك-سانا أكدت بعثة الصين الدائمة لدى الأمم المتحدة أن مشروع القرار الأمريكي