الشريط الأخباري

لعبة الملاكمة بحماة.. وفرة في اللاعبين الموهوبين وتناقص بأعداد المدربين

حماة-سانا

تشكل لعبة الملاكمة في حماة أحد أهم ألعاب القوة التي أثبتت جدارتها خلال سنوات طويلة حيث نافست محلياً وقدمت العديد من اللاعبين الذين تفوقوا خارجياً في البطولات العربية والقارية.

رئيس مكتب ألعاب القوة في اللجنة التنفيذية لفرع الاتحاد الرياضي بحماة نزيه المحمود أوضح لمراسل سانا الرياضي أن أهم ما يميز لعبة الملاكمة بالمحافظة هو وجود عدد كبير من اللاعبين الموهوبين الراغبين بتطوير مهاراتهم وقدراتهم الفنية وقال إنه يوجد حاليا ثلاث صالات تدريبية في مدينة الباسل الرياضية تضم الكثير من اللاعبين من مختلف الأعمار ذكورا واناثا يشرف عليهم مدربون ذوو خبرة واسعة.

ولفت المحمود إلى أن الملاكمة عانت في السنوات الأخيرة من إهمال اللجان الفنية التي تعاقبت عليها لذا نعمل حاليا على تفعيل عمل اللجنة الفنية لكي تأخذ دورها الحقيقي في تطوير اللعبة من خلال اختيار أشخاص لديهم الرغبة والحماس لممارسة مهامهم في اكتشاف المواهب الواعدة وصقلها بالشكل المناسب مبيناً أن هناك نقصاً في عدد المدربين الممارسين فعليا للتدريب مقارنة بالعدد الجيد من اللاعبين.

بدوره عضو اتحاد اللعبة طارق سرية اعتبر أن اللعبة تراجعت كثيراً في حماة خلال الفترة السابقة لعدة أسباب أبرزها ابتعاد عدد من المدربين عن اللعبة وعدم إقامة دورات تدريبية خاصة بالمدربين في حماة منذ سنوات طويلة إضافة إلى وجود نقص في التجهيزات اللازمة لممارستها علماً أان اتحاد اللعبة يولي اهتماما بالغاً بالقواعد والفئات العمرية الصغيرة.

وبين المدربان شادي عيسى ومناف الأسعد أن حماة تزخر بالكثير من المواهب والخامات الواعدة التي ينتظرها مستقبل جيد ولكنها بحاجة إلى مزيد من الرعاية والاهتمام وخاصة لجهة تكثيف التدريبات وتقديم حوافز معنوية ومادية للاعبين المتميزين مشيرين إلى أن لاعبي المحافظة قادرون على المنافسة على مراكز متقدمة في بطولات الجمهورية المقبلة إذا ما تم تقديم أبسط مقومات النجاح وهي التدريبات المستمرة طيلة العام ووجود تجهيزات لممارسة اللعبة.

بدوره أشار بطل الجمهورية أحمد سرية إلى أن لاعبي المحافظة قدموا أداء جيداً في البطولات المحلية والخارجية وكانت لهم بصمات واضحة فيها رغم قلة الإمكانات مقارنة بالمحافظات الأخرى ولكن بالتصميم والإرادة على تحقيق الإنجازات استطاعوا تجاوز الصعوبات التي واجهتهم داعياً إلى تفعيل عمل المدربين وزيادة الاهتمام بالمواهب الواعدة.

سالم الحسين