الشريط الأخباري

السفارة الأمريكية في بيروت تدخل على خط الفتنة بين اللبنانيين

بيروت-سانا

دخلت السفارة الأمريكية في لبنان مجدداً على خط التحريض في المظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها العاصمة بيروت واقدمت على تشجيع المتظاهرين على تأجيج احتجاجاتهم التي تشهد أعمال عنف بين الفينة والأخرى وذلك في مسعى لزيادة توتر الأوضاع في هذا البلد.

وجاء تحريض السفارة الأمريكية في سياق تغريدتين عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر كتبت بالأولى أن: “الشعب اللبناني عانى كثيرا ويستحق أن يكون لديه قادة يستمعون إليه ويغيرون مساره للاستجابة للمطالب الشعبية بالشفافية والمساءلة” في محاولة لتغيير منحى الاحتجاجات المطلبية والمعيشية فيما جاء بالتغريدة الأخرى.. “ندعم حق الشعب اللبناني في التظاهر السلمي ونشجع المعنيين على الامتناع عن العنف”.

وهذه ليست الحملة التحريضية الأولى للسفارة الأمريكية في لبنان بل سبقها عدة حملات تحريضية ومحاولات بث الفتنة بين اللبنانيين قابلها أبناء الشعب اللبناني بالرفض والتنديد والاستنكار والتظاهر أمام السفارة.

انظر ايضاً

وقفة احتجاجية لأبناء الجالية السورية أمام السفارة الأمريكية في بروكسل رفضاً للعقوبات الغربية والأمريكية ضد سورية