الشريط الأخباري

لقاءان حاسمان في نصف نهائي كأس الجمهورية لكرة القدم

دمشق-سانا

يشهد الدور نصف النهائي لبطولة كأس الجمهورية مواجهتين مصيريتين تجمع الأولى الجيش مع الوحدة فيما يتواجه في الثانية الساحل مع المجد.

ويتقاسم الجيش والوحدة الطموح ذاته بالفوز والانتقال إلى المباراة النهائية إلا أن الجيش يبدو أكثر إصرارا على تجاوز منافسه الوحدة وبلوغ النهائي وبالتالي المنافسة على اللقب ولا سيما بعد أن أهدر لقب الدوري الذي أحرزه العام الماضي للمرة السابعة عشرة في تاريخه وبالتالي ضمان البقاء في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

الفوز يعني للوحدة الكثير فهو مفتاح العبور للنهائي إضافة إلى إرضاء جماهيره ولا سيما بعد النتائج المتفاوتة التي قدمها في الدوري والتي أبعدته عن المنافسة على اللقب.

وكان الجيش وصل لنصف النهائي بعد مباراة ماراثونية أمام الشرطة امتدت إلى ركلات الترجيح بعد انتهاء وقتها الأصلي بالتعادل بهدفين لمثلهما فيما تأهل الوحدة إلى نصف النهائي بعد الفوز على الفتوة بهدفين دون رد.

مدرب الوحدة غسان معتوق أشار إلى أهمية الفوز وصعوبته لكون الجيش من الفرق القوية ويمتلك نخبة متميزة من اللاعبين ولاسيما في خط الهجوم وبالرغم من ذلك فان لاعبينا لن يوفروا جهدا في سبيل إحراز الفوز والوصول إلى اللقب وهو ما سيعيد الوحدة مجددا للمشاركة الآسيوية والتي سبق وأن أحرز نتائج جيدة خلال مشاركته في عدد من نسخها السابقة.

وفي المواجهة الثانية يلتقي المجد مع منافسه الساحل وذلك في ملعب حمص البلدي حيث يسعى المجد إلى مواصلة مفاجآته في البطولة التي بدأها بإخراج الوثبة حامل اللقب من الدور الثاني ثم إقصائه الكرامة من ثمن النهائي قبل أن ينتظر ركلات الترجيح لتجاوز مصفاة بانياس في الدور ربع النهائي ليلتقي مع الساحل في نصف النهائي.

أما الساحل الذي فجر مفاجأة من العيار الثقيل بإخراجه الاتحاد بركلات الترجيح من ربع النهائي فعينه على الفوز للاستمرار في المسابقة والمنافسة على اللقب فهو أمر متوقع رغم صعوبته حيث سيدخل اللقاء بمعنويات عالية ولاسيما بعد أن ضمن بقاءه في الدوري الممتاز رغم الهزيمة في الجولة الأخيرة أمام جاره جبلة مستفيدا من الهزيمة الثقيلة للنواعير في عقر داره أمام الوحدة برباعية نظيفة.

ويرى مدرب المجد أحمد عزام أن مباراة فريقه مع الساحل صعبة للغاية لكونها مصيرية ورغم ذلك فاللاعبون معنوياتهم عالية ومصممون على تحقيق الفوز لمواصلة نتائجهم الجيدة بالبطولة منتشين بانتصاراتهم الملفتة التي حققوها امام الفرق القوية حتى بلوغهم نصف النهائي.

ولن يكون هناك وقت إضافي في مباراتي نصف النهائي حيث سيتم اللجوء لركلات الترجيح مباشرة في حال التعادل وستلعب المباراة النهائية في العاشر من الشهر الجاري.

يشار إلى أن الوثبة توج بلقب النسخة الماضية في حين خرج من دور الـ 32 أمام المجد هذا الموسم.

محمد الرحيل

انظر ايضاً

تشرين يواصل تحضيراته للقاء الطليعة في إياب نصف نهائي كأس الجمهورية لكرة القدم

اللاذقية-سانا يواصل فريق تشرين بكرة القدم تدريباته بملعب الباسل في اللاذقية بإشراف المدرب هيثم جطل …