الشريط الأخباري
عــاجــل وسائل إعلام فلسطينية: استشهاد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في جنين بالضفة الغربية.

معرض نحتي لفاطمة عثمان وتمام أبو عساف في المركز الوطني للفنون البصرية

دمشق-سانا

شكلت أعمال المعرض النحتي المشترك للنحاتين الشابين فاطمة عثمان وتمام أبو عساف حالات متنوعة في مواضيعها وخاماتها وأساليبها في المركز الوطني للفنون البصرية.

وتضمن المعرض 17 عملاً نحتياً للنحاتة فاطمة تنوعت في حجومها بين الكبير والمتوسط والصغير بخامات الخشب والمعدن والبوليستر والتي عبرت من خلالها عن حالات إنسانية مختلفة في بعضها وعن إيحاءات من عالم الطير في غيرها من المنحوتات وبأساليب تعبيرية وتعبيرية تجريدية.

وجاءت مشاركة النحات تمام بـ 17 عملاً نحتياً بخامات الخشب والمعدن والبوليستر والتي جسد من خلالها تنوع توجهه من حيث الأسلوب مقدماً في بعضها حالات إنسانية وثنائيات بشرية بأسلوب تعبيري وفي بعضها الآخر أثبت قدرته على تطويع الخامة لصياغة تكوينات تجريدية تحمل عدة إيحاءات وبأحجام تنوعت بين الصغير والمتوسط والكبير.

وعن المعرض قالت النحاتة فاطمة في تصريح لـ سانا: هذا المعرض المشترك الأول لي بعد تخرجي من قسم النحت في كلية الفنون الجميلة عام 2015 والأعمال المعروضة نتاج عمل هذه السنوات الخمس وحملت تنوع الأفكار التي راودتني خلالها وخاصة ما يعبر عن المرأة والطير.

الفنانة التشكيلية الشابة نور عطا الله التي زارت المعرض عبرت عن إعجابها بأعمال المعرض بما حملته من إحساس خاص ميز كل من النحاتين مع الغنى البصري الذي قدماه من خلال تنوع الخامات والأحجام والأساليب والمواضيع مبينة أن المعرض “يبشر بتجربتين نحتيتين مهمتين في المستقبل”.

بدورها الصيدلانية الشابة رنا نصر قالت: هذه المرة الأولى التي أحضر معرض لأعمال نحتية ولفتني الجمال الذي تحمله الأعمال مع القدرة التي امتلكها الفنانان في التعامل مع الخامات المتنوعة مقدمين عدة أفكار مميزة لامست في بعضها واقعنا وفي أخرى جسدت الطبيعة الإنسانية باختلافاتها.

محمد سمير طحان

 

انظر ايضاً

معرض الخيال الطفولي بالمركز الوطني للفنون البصرية

تصوير: غيدة رسوق