الشريط الأخباري

وضع مخبر الكهرباء الصناعية وقسم المعادن بالخدمة وافتتاح مركز تطوير الإدارة الإنتاجية في حلب-فيديو

حلب-سانا

وضعت وزارة الصناعة بالخدمة مخبر الكهرباء الصناعية المحدث في إطار المشروع المشترك مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) وقسم المعادن الذي تمت إعادة تأهيله من الأضرار التي لحقت به جراء الإرهاب ضمن المشروع المشترك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وافتتحت مركز تطوير الإدارة الإنتاجية بمجمع التدريب المهني في حي ميسلون بحلب.

وأوضح الدكتور محمد الطير مدير مشروع إعادة تأهيل مركز التدريب المهني بحلب في تصريح لمراسل سانا أن قسم المعادن تمت إعادة تأهيله إثر الأضرار التي تعرض لها جراء الإرهاب من خلال عدة مراحل أولها تقدير الأضرار في المبنى ومن ثم الآلات الصناعية حيث تمت صيانة 36 آلة وتقدر قيمتها بمليار ليرة سورية كما تم تركيب 26 آلة جديدة مبرمجة.

وأشار الطير إلى أن المركز يحتوي على خمسة أقسام وهي الخراطة والتسوية وقسم المعادن واللحام والمعالجات الحرارية وتم استحداث قسم جديد للآلات المبرمجة (سي ان سي) وهو يستقطب كل الشرائح العمرية من الحاصلين على شهادة التعليم الأساسي فما فوق والتسجيل مفتوح مجاناً للجميع حيث يتم فيه التدريب على المهن التي تواكب التطور في السوق المحلي ومنها الخراطة والتسوية واللحام وتشكيل المعادن والمعالجات وحفر القوالب المعدنية على آلات (سي ان سي).

وبين المهندس باسل حصري مدير مجمع التدريب المهني بحلب أن مركز الكهرباء والتحكم الصناعي تم إحداثه من قبل وزارة الصناعة وسيتم العمل من خلاله للتوسع بالمخابر المتعلقة بالتحكم الصناعي خلال الفترة القادمة والتي تحقق الفائدة لجيل الشباب والتعلم على الأجهزة الحديثة وإكسابهم الخبرة لافتاً إلى أن مخبر الكهرباء الصناعية تم تجهيزه بأربع طاولات من الأجهزة الحديثة تتضمن 43 تجربة فنية تسهم في إغناء أساسيات التحكم الصناعي للطلبة.

وفي فرع مركز تطوير الإدارة الإنتاجية أوضحت نبال بكفلوني مديرة مركز تطوير الإدارة الإنتاجية العامة بدمشق أن المركز يضم قاعة للتدريب الإداري لإقامة دورات تدريبية متنوعة في مجال الإدارة بهدف تنمية مهارات العاملين من جميع المستويات الإدارية في أنواع التدريب الإداري والحاسوبي والهندسي التخصصي والنمذجة الصناعية.

وفي تصريح للإعلاميين بين المهندس محمد معن زين العابدين جذبة وزير الصناعة بعد اطلاعه على المراكز التي تم وضعها بالخدمة أهمية المركز في تنمية الموارد البشرية ومواكبة المعلومات النظرية لتجسيدها في سوق العمل لافتاً إلى أهمية تحديث وتطوير المناهج العلمية والتدريبية ورصد متطلبات سوق العمل لردم الفجوة بين المعلومات النظرية والخبرات العملية وضرورة الاستثمار الأمثل للآلات والتقنيات الحديثة لرفد القطاع الصناعي بالكفاءات المؤهلة والمدربة.

ونوه وزير الصناعة بالجهود والتعاون المشترك مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة لإعادة تأهيل مركز المعادن الذي تم تخصيصه بعدد من المهن الصناعية ورفده بأحدث الآلات والتقنيات ليكون مركزاً تدريبياً وإنتاجياً مهماً يرفد مدينة حلب بمئة متدرب لصيانة الآلات والاستثمار الأمثل لخطوط الإنتاج لافتاً إلى الجهود الحكومية المبذولة ودور محافظة حلب لتقديم التسهيلات اللازمة لدفع الصناعة للأمام وإعادة دوران عجلة الإنتاج الاقتصادي في شقيه العام والخاص.

شارك في الفعالية محافظ حلب حسين دياب وعدد من المديرين العامين بوزارة الصناعة.

قصي رزوق


انظر ايضاً

وزارة الصناعة تعمل على استدامة التصنيع المحلي وزيادة عدد الشركات الرابحة

دمشق-سانا تنتهج وزارة الصناعة مبدأ ضمان استدامة التصنيع المحلي بما يكفل استمرارية توفير السلع الأساسية …