الشريط الأخباري

دون اتفاق مع جيرانها.. إثيوبيا تبدأ ملء سد النهضة

دمشق-سانا

عقب انتهاء المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا والتي استمرت طيلة 12 يوماً برعاية من الاتحاد الأفريقي دون التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة أعلنت إثيوبيا اليوم رسميا بدء ملء وتخزين المياه في السد بالتزامن مع نشر وسائل إعلام أمس صور أقمار صناعية تظهر بدء أديس أبابا عملية ملء خزان السد.

وزير الري والمياه والطاقة الإثيوبي سيليشي بيكيلي أكد في تصريح له اليوم بدء عمليات ملء سد النهضة تاركا الباب مواربا لاستمرار المفاوضات حيث قال في تصريح نقله التلفزيون الرسمي الإثيوبي إن المفاوضات بشأن سد النهضة مستمرة ليس للجيل الحالي فقط وإنما لصالح الأجيال القادمة مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على بعض النقاط خلال الاجتماع مع مصر والسودان بلدي المصب لنهر النيل.

الإعلان الإثيوبي قابله على الضفة الأخرى مطالبات من القاهرة بإيضاح رسمي حول مدى صحة البدء بملء سد النهضة حيث طالب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ من إثيوبيا توضيحاً عاجلاً مؤكداً أن مصر تواصل متابعة تطورات ما يتم إثارته في الإعلام حول هذا الموضوع وذلك بحسب موقع اليوم السابع.

أما وزارة الري والموارد المائية السودانية فقد أكدت بعد التصريحات الإثيوبية تراجع منسوب مياه نهر النيل الأزرق بما يعادل 90 مليون متر مكعب ما يؤكد إغلاق بوابات “سد النهضة”.

إعلان إثيوبيا اليوم لم يأت متوافقا مع الهدف الذي أعلن مع بدء المفاوضات والمتمثل ببلورة اتفاق قانوني نهائي ملزم لجميع الأطراف بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة مع الامتناع عن القيام بأي إجراءات أحادية بما في ذلك ملؤه قبل التوصل إلى اتفاق إضافة إلى أنه جاء مخالفا لما كانت اتفقت عليه مع مصر والسودان خلال قمة أفريقية مصغرة عقدت عبر الفيديو كونفرانس مؤخراً بتأجيل البدء بملء خزان السد.

أما على الصعيد الدولي فقد توافقت الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي خلال جلسة استثنائية مؤخراً بشأن سد النهضة على ضرورة تسوية وحل أزمة السد بالحوار والمفاوضات بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وكانت الدول الثلاث وافقت على مبادرة لاستئناف التفاوض بشأن سد النهضة قدمها رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا حيث أخرت إثيوبيا بموجبها البدء في الملء الأول للسد إلا أنها وبعد يومين من انتهاء الجلسة الختامية للجان الفنية والقانونية للدول الثلاث دون التوصل إلى اتفاق بدأت فعلياً بعملية ملء خزان السد الذي بدأت أديس أبابا ببنائه في 2011.

ماهر عثمان

انظر ايضاً

مصر ترفض أي إجراءات أحادية تلحق الضرر بحقوقها في مياه النيل

القاهرة-سانا أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مياه النيل قضية وجودية بالنسبة لمصر معرباً …