الشريط الأخباري

اكتشاف آثار البلوتونيوم من مفاعلات فوكوشيما في جميع أنحاء اليابان

طوكيو- سانا

أكدت دراسة حديثة أجراها علماء متخصصون في مجال البيئة من ست دول أن دقائق البلوتونيوم الموجود في الوقود النووي للمحطة اليابانية “فوكوشيما1” التي تدمرت عام 2011 لا تزال منتشرة في الوسط المحيط في جميع أنحاء اليابان.

وبحسب الدورية الأكاديمية “مجلة علم البيئة الكلية” فقد سبق لعلماء البيئة والكيمياء أن أعلنوا عن وجود آثار البلوتونيوم بعد الحادث في الجو والتربة وماء البحر دون تحديد أشكالها الفيزيائية والكيميائية والنظائرية.

وأظهرت نتائج الدراسة التي أجراها علماء من اليابان وفنلندا وفرنسا وسويسرا وبريطانيا والولايات المتحدة أن الدقائق النانوية لأوكسيد البلوتونيوم موجودة في الدقائق المجهرية الغنية بالعنصر الكيميائي “السيزيوم” الذي ينتمي إلى مجموعة الفلزات القلوية ويعتبر أنشطها لتفاعله مع الهواء والماء حيث تفاعل الوقود النووي عند احتراقه داخل المفاعل بالخرسانة الإنشائية للمفاعل والتي عندما انهارت تفتت إلى دقائق مجهرية مشعة نقلتها الرياح إلى جميع أنحاء اليابان.

وقال رئيس فريق البحث من جامعة كيوشو اليابانية الدكتور ساتوشي أوتسونوميا:”تؤكد النتائج بصورة لا تقبل الشك على أن عدم تجانس الدقائق المميز للوقود النووي الاعتيادي لا يزال موجودا في بقايا الوقود الموجود داخل المفاعلات المتضررة”.

انظر ايضاً

الولايات المتحدة تفشل بتمديد حظر الأسلحة على إيران في مجلس الأمن بعد فيتو روسي صيني

نيويورك- سانا رفض مجلس الأمن مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة بشأن تمديد حظر الأسلحة …