الشريط الأخباري

حرفيو دمشق: سنرد على الإجراءات القسرية أحادية الجانب عبر المشاركة بالانتخابات واختيار من يحقق مطالبنا-فيديو

دمشق-سانا

تمسك الشعب السوري بمؤسساته الدستورية والعمل على إنجاحها من خلال المشاركة الكثيفة بانتخابات مجلس الشعب المقررة في التاسع عشر من تموز الجاري ستكون الرد من قبل المواطنين على الإجراءات القسرية أحادية الجانب وفق عدد من أصحاب المهن والحرف اليدوية التي استطلعت سانا آراءهم.

الحرفي بسام صيداوي شيخ كار الجلديات أشار إلى أنه سينتخب واحدا من الحرفيين لأنه سيكون على دراية بمعاناتهم ومشاكلهم وبالتالي سيقوم بدعم الحرف بشكل عام والحرف اليدوية بشكل خاص والمساهمة بتشريع القوانين التي تحفظ المهن اليدوية من الاندثار.

فرج أحمد آل رشي خطاط بالتكية السليمانية أشار إلى أن المشاركة بالانتخابات تعني الرد على أعداء سورية الذين يسعون إلى تدمير الوطن مؤكدا أهمية اختيار المرشحين القادرين على المساهمة في تقوية الوطن وتحقيق مطالب جميع فئات المجتمع ومن ضمنهم الحرفيون.

الأمل والعمل يجب أن يكونا عنوان المرحلة القادمة وفق الفنانة التشكيلية سناء فريد التي أكدت أنها ستدلي بصوتها بكل محبة لمن يعدها بغد أفضل ويسعى لتحقيق مطالب الناس على كل المستويات مشيرة إلى أنها عندما تنتخب لن تفرق بين رجل أو امرأة بل سيكون خيارها لمن ينقل البلاد إلى وضع أفضل عبر تشريع القوانين ومحاسبة المقصرين.

عرفات أوطه باشي شيخ كار حرفة الرسم النباتي على الخشب ورئيس شعبة المهن التراثية باتحاد غرف السياحة السورية أكد أن الواجب الوطني هو ما يدفعه للمشاركة في الانتخابات والإدلاء بصوته لمرشحين يكون صلب اهتمامهم الشأن العام بعيدا عن الشخصنة مشيرا إلى أن عضوية مجلس الشعب أمانة وليست فقط ميزات تمنح لصاحبها.

الحرفي جهاد الحلبي طالب جميع المواطنين أن يكونوا على درجة عالية من المسؤولية عندما يدلون بأصواتهم وأن لا يمنحوها إلا لأشخاص صادقين يسخرون وقتهم لتحسين المستوى المعيشي للمواطنين لافتا إلى ان أحد اهم مطالبهم هو تسهيل عمل جميع المعنيين بالشأن السياحي لأن عملهم مرتبط بازدهار القطاع السياحي.

الحرفي انطون طويل اشترط ان يكون لدى المرشح الذي سينتخبه برنامج عمل واضح ينقل من خلاله المشاكل والهموم التي يعاني منها المواطنون فيما لفت الحرفي عامر حسام الدين ترجمان إلى أن الاعضاء الجدد يجب ان يكونوا على قدر المسؤولية والثقة داعيا جميع الناس للمشاركة بالانتخابات والقيام بدورهم كمواطنين فعالين في بناء المجتمع.

نور يوسف- طارق السيد

انظر ايضاً

حرفيو دمشق: سنرد على الإجراءات القسرية أحادية الجانب عبر المشاركة بالانتخابات واختيار من يحقق مطالبنا