الشريط الأخباري

شركة إسمنت حماة تزيد إنتاجها خلال النصف الأول من العام الحالي وتوقع عقود بيع جديدة لمنتجاتها

حماة-سانا

جهود كبيرة بذلتها كوادر الشركة العامة لصناعة الإسمنت ومواد البناء بحماة خلال الأشهر الستة الماضية من العام الحالي بهدف رفد السوق المحلية بمواد الإسمنت والبلوك وأطاريف الطرق بعد ازدياد الطلب على منتجاتها نتيجة انخفاض أسعارها مقارنة بالقطاع الخاص.

وأوضح المهندس علي جعبو مدير عام الشركة في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن الشركة حققت زيادة في كمية الإنتاج خلال النصف الاول حيث أنتجت معامل الشركة نحو 376 ألف طن من مادة الكلنكر وهي المادة الأولية والأساسية في صناعة الإسمنت إضافة إلى إنتاج 482 ألف طن اسمنت مقارنة بإنتاج 255 ألف طن كلنكر و340 الف طن اسمنت خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بينما بلغت قيمة مبيعات الشركة حتى نهاية الشهر الماضي 19 مليار ليرة ناتجة عن بيع 497 ألف طن من الإسمنت.

ولفت جعبو الى وجود صعوبات كبيرة تواجه الشركة في تأمين مستلزمات الإنتاج المستوردة نتيجة الإجراءات الاقتصادية والمصرفية المفروضة على سورية إضافة إلى الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي والذي يؤدي إلى خسارة كبيرة في المعدات والإنتاج وصعوبة تأمين مادة المازوت اللازمة لأقسام الشركة وخاصة مقالع الحجر الكلسي.

وبين جعبو أن الشركة حققت انجازات مهمة من الناحية الإنتاجية والتسويقية تتلخص بالاستفادة من الطاقة الحرارية المنبعثة من مبرد الكلنكر في تسخين الفيول عبر المبادلات الحرارية وإنتاج الاسمنت المقاوم للكبريتات بالطريقة الجافة ما أدى إلى وفورات مالية كبيرة تقدر بمئات الملايين وإنتاج الاسمنت الآباري بالطريقة الجافة لتلبية حاجة آبار النفط من هذه المادة التي كانت تستورد من الخارج ما وفر مبالغ كبيرة من القطع الأجنبي إضافة لقيام كوادر الشركة بتصنيع بعض المعدات بكلف بسيطة تغني عن استيرادها وتقدر قيمتها بعشرات الملايين.

وأشار جعبو إلى أن الشركة تعمل بالتعاون مع الجهات الوصائية على تطوير الواقع التسويقي من خلال إبرام عقود لبيع مادة الإسمنت والكلكنر ومنها عقد لبيع كمية 240 ألف طن سنويا من مادة الإسمنت البورتلاندي البوزلاني وعقد لبيع كمية 250 ألف طن سنويا من مادة الإسمنت البورتلاندي والإعلان عن بيع كمية مليون طن من مادة الكلنكر مبينا أنه تتم الاستفادة من مخلفات الإنتاج في الشركة في إنتاج وبيع عدد من المنتجات والتي تعود بريعية اقتصادية كإنتاج البلوك بمقاسات مختلفة.

من جهته أشار رئيس الدائرة المدنية في الشركة المهندس موسى جمال إلى أنه تم إنتاج 400 ألف بلوكة خلال النصف الأول من هذا العام ونعمل على زيادة الطاقة الإنتاجية لوحدة إنتاج البلوك نظرا لتحقيقها ريعية اقتصادية جيدة للشركة إضافة إلى البدء ببيع المواد الحصوية المنتجة في الشركة لافتا إلى أن الشركة تعمل على تحسين المواصفات الفنية للمنتج وتحديث وتطوير الآلات لمواكبة التطورات الفنية والتكنولوجية في مجالات الصناعة وإنتاج أنواع جديدة من الإسمنت وزيادة الحصة السوقية للشركة.

يذكر أن شركة إسمنت حماة بدأت في أيار الماضي إنتاج أطاريف الطرق وبيعها للقطاعين العام والخاص.

سالم الحسين

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

بخبرات ومواد محلية… فنيو وعمال اسمنت حماة يصنعون جكات هيدروليكية

حماة-سانا بتكلفة لا تتجاوز عشر ثمنها المستورد تمكن فنيو وعمال الشركة العامة لصناعة الإسمنت ومواد …