الشريط الأخباري

ولايات وشركات كبرى تدعم دعوى ضد قرار ترامب طرد طلاب أجانب

واشنطن-سانا

بدأت مجموعة من كبريات شركات التكنولوجيا الأميركية ومحامون عامون عن ولايات أميركية ومقاطعة كولومبيا معركة ضد قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقضي بطرد الطلاب الأجانب من الولايات المتحدة إذا انتقلت جامعاتهم إلى التدريس عبر الإنترنت متذرعا بجائحة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن مايكروسوفت وغوغل وفيسبوك كانت من بين عشر شركات تكنولوجيا تقدمت ببيان تدعم فيه دعوى قضائية رفعتها الأسبوع الماضي جامعة هارفورد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ضد قرار إدارة ترامب كما رفع محامون عامون يمثلون 18 ولاية أميركية ومقاطعة كولومبيا دعويين قضائيتين لمنع هذا القرار.

ولفتت الصحيفة إلى أن تحرك أجهزة الهجرة والجمارك الأميركية لتنفيذ مثل هذ القرار سيؤثر على مئات الآلاف من الطلاب الأجانب الذين يدرسون في الولايات المتحدة ما أثار غضبا من المؤسسات التعليمية.

وقالت مورا هيلي النائب العام في ماساتشوستس التي تقود إحدى الدعويين إن “إدارة ترامب لم تحاول حتى شرح الأساس لهذا القرار غير المنطقي الذي يجبر المدارس على الاختيار بين إبقاء طلابها الدوليين مسجلين لديها وبين حماية صحة وسلامة حرمهم الجامعي”.

وكان حاكم ولاية نيويورك الأميركية أندرو كومو جدد أمس انتقاده طريقة تعامل ترامب مع وباء كورونا مشيرا إلى أن الأخير يمارس “ضغطا أعمى” لإعادة فتح المدارس دون تقيد صارم بالتوجيهات الإرشادية الصحية.

وتعرض ترامب لانتقادات لاذعة بسبب طريقة تعامله مع تفشى الوباء فبينما تحتل الولايات المتحدة الصدارة في عدد الإصابات والوفيات بالفيروس ما زال ترامب يصر على محاولة التقليل من مخاطره موليا اهتمامه بشكل حصري لحملته الانتخابية والتجمعات الترويجية لها.

انظر ايضاً

خطأ تاريخي يجعل من ترامب مصدراً للسخرية

واشنطن-سانا تعرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب خطأ تاريخي وقع …