الشريط الأخباري

وقفة وطنية لأهالي قرية ذبانة بالحسكة تنديداً بالإجراءات القسرية المفروضة على سورية ورفضا للاحتلالين الأمريكي والتركي

الحسكة-سانا

نظم أهالي قرية ذبانة في منطقة القامشلي وقفه وطنية تنديدا بالإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على سورية ولا سيما ما يسمى “قانون قيصر” ورفضا للاحتلالين الأمريكي والتركي.

ورفع المشاركون لافتات تدين عمليات السرقة المنظمة للنفط وغيره من ثروات البلاد من المحتلين الأمريكيين والأتراك وتطالب بطردهم ووضع حد للمجموعات المرتبطة بهم والتي تعمل على إشاعة الفوضى وعدم الاستقرار في منطقة الجزيرة.

وأكد مختار قرية ذبانة عدنان منصور العامري في تصريح لمراسلة سانا رفض ما يسمى “قانون قيصر” الذي يستهدف الشعب السوري في لقمة عيشه والنيل من صموده ووقوفه إلى جانب وطنه وجيشه ورفض كل أشكال المؤامرات الرامية إلى تخريب سورية لإضعاف دورها في مقاومة المشاريع الاستعمارية في المنطقة.

من جانبه أشار المواطن فتحي الملا إلى أن الشعب السوري لن يغير من مواقفه الرافضة للوجود الأمريكي وقال “سنطردهم من أرضنا طال الزمان أو قصر وسنبقى أوفياء لجيشنا وقائدنا وتراب سورية”.

كما بين أحمد خلف من أبناء القرية أن وجود قوات الاحتلال الأمريكي والتركي هو “السبب الرئيسي لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة فالفوضى تخدم المحتلين ليستمروا بنهب وسرقة ثروات سورية وتضييق الحصار عليها اقتصاديا بهدف معاقبة الشعب على مواقفه الوطنية الثابتة”.