الشريط الأخباري

الكادر التدريسي وطلبة جامعة تشرين للمرشحين لمجلس الشعب: دعم البحث العلمي والاهتمام بفئة الشباب

اللاذقية-سانا

يرى عدد من أعضاء الكادر التدريسي والطلبة في جامعة تشرين باللاذقية أن على المرشحين لانتخابات مجلس الشعب المقررة في التاسع عشر من الشهر الجاري إيلاء البحث العلمي أهمية خاصة وزيادة الموارد المخصصة له لتحقيق التنمية المنشودة.

وقال نائب رئيس جامعة تشرين للشؤون العلمية الدكتور ياسر موسى في تصريح لمراسل سانا أنه يقع على عاتق مجلس الشعب في المرحلة القادمة مسؤوليات جسيمة لجهة سن القوانين والتشريعات اللازمة للنهوض بالواقع الاقتصادي الذي أصابه الكثير من الضرر نتيجة الحرب والحصار الجائر على سورية داعياً إلى الاهتمام بالبحث العلمي والتوسع بالبنى التحتية للجامعات وتجديد تجهيزاتها ووسائل التعليم فيها وتوفير المزيد من المخابر فضلاً عن دعم هذا القطاع بالكادر التدريسي المؤهل.

من جهته بين المهندس جعفر غرة الموظف في الجامعة أن على أعضاء المجلس القادم ملامسة هموم المواطنين ومتابعة قضاياهم بشكل أفضل مما كان عليه سابقاً والتركيز على دور الشباب والاهتمام بقضاياهم وتلبية تطلعاتهم وطموحاتهم وتوفير فرص عمل لهم بعد تخرجهم من الجامعات والمعاهد.

فيما أشارت الطالبة في كلية التجارة ردينة سليم إلى ضرورة إيلاء مجلس الشعب القادم المزيد من الاهتمام بالواقع المعيشي للمواطنين ودعم قطاع التعليم وتخفيف الأعباء عن الطالب والعمل على إيجاد فرص عمل للخريجين كونهم الشريحة المؤهلة لإعادة البناء في المرحلة المقبلة.

أما رائد ديوب فقد لفت إلى أهمية أن يلبي مجلس الشعب مطالب المواطنين وإصدار التشريعات التي من شأنها مواكبة متطلبات المرحلة القادمة التي تحتاج إلى المزيد من الجهد للدفع بسورية إلى الأمام في كل المجالات والميادين.

فراس زرده