الشريط الأخباري

الأضرار التي تعرّض لها قطاع السياحة جراء كورونا خلال اجتماع للجنة منظمة السياحة العالمية

دمشق-سانا

تركزت مناقشات المشاركين في اجتماع الدورة السادسة والأربعين للجنة منظمة السياحة العالمية للشرق الأوسط الذي عقد مؤخرا عبر خدمة مؤتمر عن بعد حول واقع السياحة في دول العالم وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأضرار التي تعرض لها القطاع السياحي نتيجة الإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كورونا.

وخلال مشاركته في الاجتماع استعرض وزير السياحة المهندس محمد رامي مرتيني الأضرار التي تعرض لها القطاع السياحي نتيجة الإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا منوها بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة السورية لمواجهة خطر تفشي الوباء حيث تضمنت اتخاذ كل تدابير السلامة الصحية في المنشآت السياحية والمؤسسات الحكومية ووسائل النقل إلى جانب فرض الحجر الجزئي والمدروس على النشاطات الخدمية والاقتصادية.

وأوضح الوزير مرتيني أن الوزارة وضعت عدداً من الفنادق تحت تصرف وزارة الصحة لإقامتها كمراكز حجر صحي إضافة إلى إعفاء المنشآت السياحية من الضرائب والرسوم المفروضة خلال هذه الفترة فضلاً عن منح تعويض مالي للعمال المؤقتين بهذا القطاع.

واستعرض وزير السياحة رؤية الوزارة وخطتها المستقبلية لجهة تقديم المزيد من التسهيلات للقادمين إلى سورية عبر الدول المجاورة وتشجيع السياحة الداخلية والترويج السياحي والعمل على استئناف النشاط السياحي بشكل تدريجي.

انظر ايضاً

دينيسوف: إجراءات الصين لمواجهة التداعيات الاقتصادية لكورونا مذهلة

بكين-سانا أعلن سفير روسيا لدى الصين أندريه دينيسوف أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الصينية لمواجهة …