الشريط الأخباري

بعد تألقهما محلياً.. التوءم يارا وسارة تطمحان بالاحتراف في الأندية الأوروبية لكرة القدم

دمشق-سانا

لم يألف السوريون ممارسة لعبة كرة القدم من قبل الإناث إلا أن التوءم يارا وسارا زهر الدين خالفتا القاعدة فعشقتا هذه اللعبة منذ الصغر وترجمتا موهبتهما في الملاعب الخضراء وخطفتا أنظار خبراء اللعبة لتصبحا نجمتين في صفوف منتخب سورية للسيدات وهما تطمحان للاحتراف في أحد الأندية الأوروبية.

ولكونهما توءما حقيقيا وجدت لديهما الرغبة والطموح المشترك بالتميز في كرة القدم إلى جانب التفوق الدراسي في كلية الصيدلة بجامعة دمشق فالرياضة والعلم عاملان مهمان لمن يمثل بلاده خير تمثيل في المحافل الدولية حسب ما بدأت به يارا وسارة حديثهما لنشرة سانا الرياضية.

وأوضحت اللاعبتان أنهما بدأتا ممارسة اللعبة بعمر ست سنوات بتقليد حركات اللاعبين ومهاراتهم الفنية وفي عمر 12 عاماً انتسبتا إلى المركز التدريبي للإناث في السويداء بإشراف والدهما المدرب مفيد زهر الدين الذي صقل موهبتهما لتكون نقطة البداية نحو التألق في كرة القدم.

وذكرت الشقيقتان يارا وسارة انهما اثناء توقف النشاطات الرياضية بسبب جائحة كورونا تابعتا تمريناتهما داخل المنزل للحفاظ على لياقتهما البدنية مبينتين أنهما شاركتا مؤخرا في بطولتين للمهارات الكروية عبر شبكة الانترنت فحصلت يارا على المركز الأول في مسابقة الاتحاد السوري لكرة القدم بينما نالت سارة المركز الأول بمسابقة نادي البتراء الأردني بمشاركة العديد من اللاعبات من مختلف الأندية العربية.

بدوره المدرب زهر الدين أشار إلى أن صاحبة الرقم عشرة في فريق العربي يارا والتي تلعب في خط الوسط تتناغم بشكل واضح مع شقيقتها سارة التي تحمل الرقم 9 بمركز الوسط المتقدم في صناعة الهجمات والاختراق وتسجيل الأهداف موضحا أن اللاعبتين لهما دور كبير في تحقيق الإنجازات التي حصدها فريق العربي.

يذكر أن اللاعبتين حققتا العديد من الإنجازات أبرزها لقب بطولة دوري الصالات لفئة الناشئات في صالة الجلاء عام 2016 وبطولة دوري السيدات في صالة الفيحاء 2018 وبطولة دوري السيدات تحت 23 سنة في صالة تشرين 2019 وحازت فيه يارا لقب هدافة الدوري برصيد 36 هدفا وفي مهرجان الاتحاد الآسيوي الذي أقيم العام الماضي على ملعب الجلاء بدمشق ظفرت سارة بالمركز الأول بمسابقة تنطيط الكرة وجاءت يارا بالمركز الثاني في المسابقة نفسها.

هناء صقور