الشريط الأخباري

منافسات قوية في الجولة 24 من الدوري الممتاز لكرة القدم

محافظات-سانا

باتت المنافسة على أشدها في منافسات الدوري الممتاز لكرة القدم فالجولات المتبقية ستفرز إضافة للبطل فريقين سيهبطان الى مصاف دوري أندية الدرجة الأولى.

الجولة الرابعة والعشرون ستشهد لقاء مهما على ملعب تشرين بدمشق بين المتصدر تشرين والفتوة الذي يبحث عن الابتعاد عن منطقة الهبوط.

مدرب تشرين ماهر بحري وفي تصريح لسانا بين أن فريقه قدم مستوى جيدا بالمباراتين الماضيتين مع حطين والجيش لكن النتيجة لم تعكس الأداء على أرض الملعب ونتمنى أن يقترن الأداء مع النتيجة الإيجابية لفريقنا بمباراتنا مع الفتوة لافتا إلى أن المباراة لن تكون سهلة لأن الفتوة من الفرق القوية ويلعب برجولة بالمقابل هدفنا سيكون كسب نقاط المباراة لمواصلة الصدارة ولا مجال للتفكير بغير الفوز بما تبقى من مباريات وفريقنا يمتلك عناصر جيدة ولديها إمكانات فنية ومهارات عالية قادرة على تحقيق بطولة الدوري.

ويشهد الملعب البلدي بحماة لقاء لا يقل أهمية عن اللقاء الأول لأنه سيجمع ثاني الترتيب الوثبة مع مستضيفه الطليعة الذي كشف مدربه ياسر البني أن فريقه سيخوض المباراة بهدف تحقيق نتيجة إيجابية ترضي جمهوره وتكون بمثابة تعويض عن الخروج من مسابقة الكأس الأسبوع الماضي مبينا أن لاعبيه سيدخلون الملعب من دون ضغوط بسبب موقع الفريق المتوسط على سلم الترتيب لذا سنركز على تقديم أداء جيد واعطاء فرصة للاعبين الشباب لإثبات موهبتهم أمام فريق جيد ينافس بقوة على لقب الدوري.

ويستضيف الشرطة على ملعب الفيحاء بدمشق فريق النواعير الذي يسعى بكل إمكاناته للحصول على نقاط المباراة لأنه من الفرق المهددة بالهبوط حيث ذكر مدربه محمود ارحيم أن المباراة مع الشرطة مهمة جدا حيث لم يعد هناك مجال للتفريط بمزيد من النقاط إذا ما أردنا البقاء في الدوري الممتاز بعد اشتداد المنافسة مع ناديي الساحل وجبلة على الهبوط مشيرا إلى أنه تم توجيه اللاعبين بضرورة نسيان المرحلة السابقة والتركيز على هذه المباراة لأن الفوز فيها يعني اقترابنا أكثر من منطقة الأمان وهذا ليس صعبا.

ويغادر فريق الساحل من طرطوس إلى اللاذقية لملاقاة فريق حطين على ملعب الباسل في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين فيريده الأول للبقاء في دائرة المنافسة على اللقب بينما يبحث الثاني عن طوق نجاة من الهبوط فقال مدرب حطين حسين عفش إن الحالة النفسية والذهنية للاعبي فريقه جيدة ومعنوياتهم عالية لكن ضغط المباريات ترك بعض الإصابات لمارديك ماردكيان ورأفت مهتدي مضيفا إن المباراة مع الساحل لن تكون سهلة لأن الفريق المنافس لديه الحافز وسيقاتل من أجل البقاء والابتعاد عن شبح الهبوط ونحن بالمقابل سنسعى للاقتراب من المنافسة على الصدارة.

من جهته رأى مدرب جبلة عمار الشمالي أن الأخطاء ممنوعة في لقاء فريقه مع الجزيرة على ملعب البعث في جبلة لأننا بحاجة الى كل نقاطها للهروب من شبح الهبوط وسنلعب معه بجدية كبيرة لان نتيجة المباراة ونقاطها مضاعفة ومهمة بالنسبة لنا على سلم الترتيب ولا تقبل القسمة على اثنين وهذا الأمر يتحقق بهمة اللاعبين وتصميمهم على الفوز بالتركيز العالي نفسيا وذهنيا واللعب بجدية ومسؤولية والتزام اللاعبين بالتوجيهات كي لا ندفع الثمن غاليا.

وفي بقية المباريات يلتقي الكرامة مع الوحدة على ملعب خالد بن الوليد في حمص بينما يلتقي الجيش مع الاتحاد على ملعب السابع من نيسان في حلب.

ويتصدر تشرين الترتيب برصيد 50 نقطة ثم الوثبة بـ 49 نقطة وحطين بـ 46 نقطة والجيش بـ 42 فالاتحاد بـ 39 نقطة والوحدة بـ 37 نقطة والكرامة والطليعة والشرطة ولكل منهم 29 نقطة والفتوة بـ 23 نقطة والنواعير والساحل ولكل منهما 19 نقطة وجبلة بـ 16 نقاط والجزيرة بـ 7 نقاط.

محمد الخاطر

انظر ايضاً

مدرب تشرين: لقب الدوري الممتاز لكرة القدم استحقه فريقنا بجدارة

اللاذقية-سانا تربع فريق تشرين على عرش صدارة الدوري الممتاز لكرة القدم منذ الأسبوع الثالث وصارع …