الشريط الأخباري

طلبة الجامعات لأعضاء مجلس الشعب الجدد: الاهتمام بقضايا الشباب وتأمين فرص عمل لهم-فيديو

دمشق-سانا

رؤية وجوه شابة جديدة في مجلس الشعب تمثل الشباب وتعبر عن آمالهم وطموحاتهم بشفافية وجدية وتعمل على إقرار تشريعات تسهم بتأمين فرص عمل للجيل الشاب المعول عليه بناء سورية أهم المطالب التي وجهها عدد من طلبة الجامعات لأعضاء مجلس الشعب الجدد الذين سيتم انتخابهم في التاسع عشر من الشهر الجاري.

مرشحو مجلس الشعب مطالبون اليوم أكثر من أي وقت مضى بتغيير الصورة النمطية التي تشكلت حول مهام أعضاء مجلس الشعب والدور المنوط بهم وفق طالب العلوم السياسية سنة رابعة خالد سرحان مشيراً في تصريح لمندوبة سانا إلى ضرورة الاهتمام بقضايا الشباب والعمل على إحداث وزارة خاصة بهم وتأمين فرص عمل تتناسب مع اختصاصاتهم الدراسية وكفاءاتهم العلمية وإحداث وزارة أخرى تعنى بشؤون الشهداء والجرحى وتعزيز مشاركة المرأة بكل القضايا.

طالبا الجامعة محمد اسماعيل وزهراء رزوق أكدا ضرورة أن يؤدي ممثلوهم في مجلس الشعب دوراً تشريعياً ورقابياً وليس خدمياً وأن يتواجدوا على أرض الواقع ليعرفوا مشكلات المناطق التي يمثلونها ويعملوا على معالجتها ولا سيما ما يخص رفع الرواتب والأجور لشريحة أساتذة الجامعات والمعلمين والجيش العربي السوري بالإضافة إلى الاهتمام والتركيز على فئة الشباب لأنهم عصب النمو والتطور لأي بلد والحد من هجرتهم.

الطالبتان راما حمندوش وتمارى أبو ديكار أشارتا إلى ضرورة وجود برامج انتخابية واضحة للمرشحين لمعرفة أهدافهم وأساليبهم ومدى قدرتهم على الإقناع وأن يكونوا أكاديميين متخصصين بمجال عملهم وقادرين على تلبية متطلبات واحتياجات المواطنين لافتتان إلى أهمية العمل خلال الفترة القادمة على إصدار تشريعات لدعم الصناعة الوطنية والعمال والفلاحين والمشروعات الصغيرة وتفعيل دور الرقابة على السلطة التنفيذية ومؤسسات القطاع العام.

ورأى كل من الطالبين محمد رمضان من كلية العلوم السياسية وأمير شتي من كلية الحقوق أن انتخابات مجلس الشعب استحقاق مهم وحق وواجب على الجميع لاختيار من يمثلهم وإيصال صوتهم معتبرين أن الشعارات الكبيرة التي يعلن عنها المرشحون حالياً يجب أن تترافق مع برامج تنفيذية لكي يكون لها مصداقية وداعين أعضاء مجلس الشعب القادمين إلى دعم القطاع الزراعي بكل الإمكانيات لمواجهة تداعيات الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية.

ورأى طالب الحقوق عبد الله حداد أن أعضاء مجلس الشعب يجب أن يكونوا ممثلين حقيقيين لصوت المواطن ونقل همومه ومشكلاته مبيناً أن ثقافة المرشح وشهادته الدراسية هما المعيار الذي سيختار على أساسه ممثله في مجلس الشعب.

“أصواتكم أمانة واختياركم لممثلي الشعب سيترتب عليه الكثير.. فلا تكتموها وأعطوها لمن يستحق.. أحسنوا اختيار من يمثلكم ويرعى مصالحكم وينقل صوتكم ويكون عوناً لكم ولآمالكم وتطلعاتكم” عبارات أرسلها عدد من الطلبة الجامعيين خلال تصريحاتهم لـ سانا للمواطنين ليكونوا على قدر المسؤولية بإعطاء أصواتهم لمن يستحق في المرحلة القادمة.

هيلانه الهندي-مدى علوش

انظر ايضاً

وزير العدل: تراجع نسبة المشاركة في انتخابات مجلس الشعب يعود إلى وباء كورونا ووجود سوريين في الخارج

دمشق-سانا بين وزير العدل القاضي هشام الشعار أن عدد من يحق لهم الاقتراع وفق سجلات …