الشريط الأخباري

الخارجية الكوبية: الإرهاب يمثل تهديداً خطيراً للمجتمع الدولي

هافانا-سانا

أكد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز أن الإرهاب يمثل تهديداً خطيراً للمجتمع الدولي.

وقال رودريغيز في تغريدة له على موقع (تويتر) أنه لا يمكن القضاء على هذه الآفة الخطيرة إذا استمرت المعايير المزدوجة والتلاعب والانتهازية السياسية والانتقائية.

إلى ذلك أكد رودريغيز في تغريدة أخرى أن سياسات الإدارة الأميركية الحالية تهدد السلام والأمن في المنطقة وتتسبب في تخريب تقدم التعاون الثنائي والإقليمي في مجال مكافحة الاتجار بالمخدرات والإرهاب والاتجار بالبشر بالإضافة إلى عدد من الآفات الدولية الأخرى.

وأشار وزير الخارجية الكوبي إلى أن النهج الأميركي تجاه كوبا يتسبب بزيادة ‏معاناة شعبها وخاصة في ظل جائحة كورونا مبيناً أن الإدارة الأمريكية تثبت مجدداً حقدها وكراهيتها للشعب الكوبي حيث فرضت ‏خلال الأشهر الثلاثة الماضية ومنذ ظهور فيروس كورونا أكثر من 10 إجراءات وتدابير صارمة ‏ضد التجارة والمعاملات المصرفية ومنعت وصول التبرعات والمعدات واللوازم الطبية الضرورية إلى كوبا.

وكان رودريغيز وصف في وقت سابق سياسة الولايات المتحدة ضد بلاده بإرهاب الدولة مؤكداً أن لواشنطن سجلاً مخزياً في هذا الشأن وكانت كوبا ضحية له.